من أنابيب مملة إلى ثعابين لطيفة 🐍 رسام يحول الشوارع إلى لوحاتٍ فنيّة

من كتابة
محفوظ

شاركوا المقال

تتحوّل أغطية الصرف الصحيّ بيْن أيْدي Tom Bob إلى بيتزا! 🍕

يجوب شوارع نيويورك رسّام غرافيتي مبدع يطلق على نفسه اسم “Tom Bob”، ليحوّل كلّ ما يراه الناس مملّا أو عاديّاً إلى لوحاتٍ فنيّة غاية في الجمال والإبداع. 

فهو من الفنّانين الّذين اختاروا ألّا يعيشوا في العالم كما هو، ويحاول دائماً إضفاء لمسته الخاصّة عليه، ليحوّل كلّ ماهو معتم كئيب إلى مضيء ومشرق، والقاتم إلى مفعم بالألوان، فتصبح الأشياء من حولنا ملفتة ومبهجة للأنظار.

يستغلّ “Tom Bob” أعمدة الإنارة وأنابيب وأغطية الصرف الصحيّ وأعمدة إشارات المرور والمطبّات والكسور والحُفَر وأي شيء يمكن أن يمدّه بالإلهام؛ ليحوّلها إلى مناظر ولوحاتٍ فنيّة قد تقفون لمشاهدتها والاستمتاع بجمالها بالساعات، ولم يكتفي Tom Bob بشوارع نيويورك بل أصبح يجوب العالم بأسره لينشر فنّه.

عناصر موجودة في كلّ شارعٍ وفي كلّ مدينةٍ في العالم نراها كل يوم أكثر من مرّة، فلمَ لا نجعلها أكثر جمالاً واثارة؟ هذه الأمور والرسومات البسيطة بمجرّد رؤيتها وأنتم ذاهبون إلى عملكم مثلاً، قد تجعل يومكم أفضل بكثير وتُدخل السرور إلى قلوبكم.

وكان “Tom Bob” يصرّ على عدم الإفصاح عن شكله أو هويّته لمدّةٍ طويلة، مصمّماً على أنّ الجمال يجب أن ينبع من داخل الإنسان من دون طمعٍ في شهرة أو ثناء، إلّا أنّه أفصح عن هويّته مؤخّراً ليشجّع كلّ من يرى فنّه أن يبدأ بنفسه لينشر الجمال حوله ويحوّل ماهو عاديّ إلى ما يحبّ الآخرون مشاهدته ، بدون انتظار مقابل من أيّ أحد.

إذن، ما رأيكم في غزو الغرافيتي لشوارع نيويورك؟ هل ترغبون أنّ تتحوّل مدينتكم إلى عالمٍ كرتونيّ مبهج كعالم توم بوب؟ 

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة