بعد إطّلاعكم على هذه الأعمال الفنّيّة، ستُؤمنون بكونكم فنّانين أيضاً!

شاركوا المقال

هل تصدّقون أنّ هذه أعمالٌ فنّيّة؟

على هذه الأعمال الفنّيّة، ستُؤمنون بكونكم فنّانين أيضاً

يرتبطُ الفنّ عادةً بكلّ ما يُلامسُ القلب بجماله وعُمقه وبما يُساعدنا على فهمِ أنفسنا بشكلٍ أفضل. ولكن هناك جانبٌ آخرٌ للفنّ، غريبٌ، بل مثيرٌ للجدل!

سنعرضُ في هذا المقال بعض غرائب الفنّ ونترك لكم شرف الحُكم عليها: هل هي فنٌّ أم ماذا؟

1.  موزةٌ مُعلّقة على الحائط 🍌

هذه الموزة عاديّة جدّاً. بالمناسبة، تجدون مثلها في المَحالّ التجاريّة والأسواق، بيعت ب 120 ألف دولار. فهي عملٌ فنّيٌ احترافيّ يوضح كيف يمكنكم تثبيت موزة على الحائط باستخدام شريطٍ لاصق رماديّ اللون.

هل أدهشكم هذا؟ إذن، استعدوا لرؤية تفاعُل العرب مع هذا الخبر!

2.  خربشاتٌ بالطباشير 😲

أَلَا زلتم تعتقدون أنّكم تفهمون عالم الفنّ؟! ألقوا نظرةً على هذه اللوحة وستُغيّرون رأيكم! فقد رسم عليها الفنّان الأمريكيّ “سي تومبلي” سلسلةً من الحلقات الدّائرية وباعها ب 70 مليون دولار -فقط-.

3.  لوحةٌ فارغة من أجل خيالكم 💭🧠

أمّا هذه اللوحات، رُسمت – أو لم تُرسم بمعنى أدقّ- خصّيصاً من أجلكم، وذلك للحصول على مُخيّلةٍ فنّية، فهي بيضاء وفارغة تماماً تاركة أمر رسمها لمُخيّلاتكم.

صدّقوا أو لا تُصدّقوا، تستطيع أيّ ورقة بيضاء عاديّة جداً أن يكون لها نفس التأثير!

4.  أوبس! لقد تهشّمت! 😈

عبّرت النّاقدة المِكسيكيّة عن رأيها بكلّ صراحةٍ ووضوح بارتكابها خطأً -مُفتعلٍ بالتأكيد-، أدّى إلى تَهْشّم هذا العمل الفنّي.

5.  هشش! الآنسة نائمة 🤫

من فضلكم، لا تُصْدِرُوا أصواتاً أو أحكاماً حتّى، فالآنسة نائمةٌ هنا.

6.  لوحةُ الكلب الّذي لا يُشبه بقيّة الكلاب 🐕

هل كُنتم ستحزّرون أنّه كلبٌ، لو لم نخبركم بذلك؟

7.  مُنحنى قُطريّ ونجمةٌ زرقاء.. لا تهتمّوا بالاسم، اُنظروا إلى سعره 💰

جائزةٌ خاصّة لمن يجد النجمة الزرقاء في هذه اللوحة.

8.  لا تَرْمُوا بعُلب الألوان الفارغة! 🌈

حتى عُلب ألوان الفنّانين يُمكنها أن تكون فنّاً في حدِّ ذاتها.

9.  لا بأس، فالبداياتُ دائماً صعبة🤭

هذه مُحاولاتٌ بسيطة من أشخاصٍ بسيطين لدخولِ عالم الفنّ الواسع. ألا تظنّون أنّها ستجدُ مكاناً بين هذه اللوحات؟

10.  وأخيراً، سُلطان الفُنون كُلّها 😴

لا يختلفُ اثنان على أنّ فنّ النّوم يفوق الفُنون الأخرى، قيمةً. أَوَليسَ النّوم سُلطانًا؟

نشكركم يا أصدقاء على مطالعة هذا المقال. هل شاهدتم من قبل فنّا مُشابها لهذا؟ ما رأيكم أن تشاركونا إيّاه في التعليقات؟

ولا تنسوا زيارة موقعنا حزّر فزّر للمزيد من المقالات الطريفة والمُسليّة.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة