الكاتبة الكونتيسة دي سيغير ❤ تعرّفوا عليها معي!

7azarfazar-picture
من كتابة
Mi_Mi✨ta_hri

شاركوا المقال

مرحبا أصدقائي 🤗 في هذا المقال، أود أن أعرفكم على كاتبة رائعة اسمها “الكونتيسة دي سيغير” ✨

١. من هي هذه الكاتبة؟ 

تنتمي هذه الكاتبة إلى أسرة روسية أرستوقراطية، وترجع أصولها إلى جنكيس خان. 

٢. متى ولدت الكاتبة وأين؟ 

ولدت في 19 جويلية/يوليو 1799، في مدينة سان بطرسبورغ.

٣. كيف كانت حياتها؟ 

تلقت تربية غاية في الصرامة، فطبعتها إلى الأبد.

تزوجت سنة 1819 من الكونت اونجي ديسيغير، الابن الأصغر للكونت لويس فيليب دي سيغير، العسكري والديبلوماسي والكاتب الذي خدم نابليون، وابن عم الكومت فيليب بول سيغير الذي برز خلال حروب الامبراطورية، ونشر مقالا هاما حول الانسحاب من روسيا.

كان ذلك في باريس عندما التحقت بوالدها في المنفى، الذي عفا عنه الاسكندر الاول.

ولما تخلى عنها زوجها، كرست الكومتيسة دي سيغير حياتها لتربية أبنائها الذين التحق أحدهم، وهو لويس غاستون، بصفوف الجيش، واشتهر بمقالات نقدية معارضة للثورة.

لم يكن العنف الذي عاشته مبررًا دائمًا في نظر أصحاب المستوى الفكري الرفيع.

ومن أشهر كتبها “الفتيات المهذبات”، سنة 1858، و”العطل” سنة 1859، و”مصائب صوفيا” سنة 1860، وإلى غاية “بعد المطر يأتي الطقس الجميل” سنة 1871.

كان إنتاجها منتظمًا وطموحًا أكثر فأكثر مثل “مذكرات الحمار 🤣” سنة 1860، “أخت الأحمق” سنة 1860، “نزل الملك الحارس”سنة 1863″، الجنرال دوراكين” سنة 1863، “شيطان الصغير الطيب “سنة 1865، “ثورة غاسبار” سنة 1866، و”ديلوي عامل السكة الحديديّة” سنة 1868، إلخ…

ماتت في باريس في 31 جانفي/يناير سنة 1874، وكانت قد تركت عمل “حياة قديسين” غير مكتمل. ❤

Nature

شكرا لقراءة مقالي ✨وأتمنى أن يعجبكم. ❤

شكرًا لكم 🌹

للمزيد من المحتوى، اكتشفوا مقال معلومات عن السعودية وتعرّفوا على أذكي فتاة من سوريا وهي نور ليث إبراهيم.

*تمت إضافة تعديلات بسيطة من فريق حزر فزر

*إن مصدر معلومات المقال معنية بالكاتب وحده

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟

Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction
Like Reaction

التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

2 تعليق

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة