تعرّفوا على يوحنا بن ماسويه... مسيحيّ تولّى دار العِلم في العصر العباسيّ

7azarfazar-picture
من كتابة
أيمن سليمان عبد الملاك

شاركوا المقال

من هو المترجم المسيحيّ الّذي تولّى أكبر مؤسّسة ثقافيّة في عهد الخليفة المأمون العباسيّ!

تعهّد الخلفاء العباسيّون ترجمة وتعريب كتب العلوم والفلسفة من الفارسية والهندية وسائر بلاد الروم، وحين تولى الخليفة “هارون الرشيد” الحكم ودخل عموريّة وأنقرة، أمر بالحفاظ على سلامة المكتبات، ثم انتدب علماء من بغداد لانتقاء الكُتب القيّمة وترجمتها. وكان على رأسهم الطبيب المسيحي “يوحنا بن ماسويه”.

الطبيب “يوحنا بن ماسويه”

وُلد يوحنّا في بغداد، كان والده طبيبًا أمره  الخليفة “هارون الرشيد” ببناء مستشفى، وأكمل “يوحنا” مسيرة والده كطبيب وصيدليّ، بعدها فتح الرشيد عِدّة بلاد تحت سلطانه، فأمر يوحنا بترجمة ما في هذه البلاد من كتب فلسفة وطب وفلك وهندسة، وكان هذا في عام 243 هجريّا تقريبًا.

وحين زادت أعداد الكتب المُترجمة، نشأت حاجة لحمايتها، فنصح يوحنا الخليفة ببناء صَرح ليمثل خزانة الحكمة، فيما بعد في عهد الخليفة المأمون أطلقوا على هذا الصرح “بيت الحكمة” وكان يوحنّا مديرًا له، حيث ازدهر جدّا في عهد المأمون ليمثل منارة العلم في العالم الإسلاميّ آنذاك بعد اختفاء مكتبة الإسكندرية، وظل يعمل ببيت الحكمة حتى عهد المتوكل بالله. كما كان ناصحًا في مجلس الواثق بالله.

القيمة التاريخيّة والعلميّة لبيت الحكمة

شمل بيت الحكمة كتبًا لأرسطو وإقليدس وبطليموس وغيرهم من علماء يونانيّين وهنود، وعمل به العديد من المترجمين والعلماء والأدباء، أمثال الشاعر سهل بن هارون والعالم محمد بن موسى الخوارزميّ، والمترجم يوحنا بن البطريق وحنين بن إسحاق.

مع الأسف، لم يكتب المؤرّخون عن شكل هذا الصرح العظيم ولا أشاروا إلى مكانه في بغداد، ولم تكن هناك مكتبة أخرى مثيلة لبيت الحكمة في الفخامة والقيمة العلميّة، إلاّ القليل من المكتبات الخاصة بالعلماء.

كما شمل بيت الحكمة كتبًا ومؤلفّات عربيّة الأصل أمر الخلفاء بكتابتها، منها  كُتب خاصة بالطبيب “يوحنا بن ماسويه” إلاّ أنّ هذه الكتب دُمّرت أو أُتلفت بسبب ضعف الخلفاء الذين أمسكوا بمقاليد الحكم بعد ذلك أو انصرافهم عن العلم. ولم يزدهر البيت بعد حكم المعتضد بالله.

لا يوجد حاليّا من تلك المؤلّفات إلاّ المنسوخ منها إلى اللاتينيّة. ومن أشهر الكتب الخاصة بالطبيب يوحنّا: كتاب النوادر الطبيّة، كتاب في الجذام، كتاب الأزمنة عن التقويم الإسلاميّ، كتاب التشريح، وكتاب عن التراكيب الدوائيّة الذي كتب فيه عن اللعوق والأفيون وبه فصل كامل عن الزيوت.

هل كنتم تعرفون يوحنّا بن ماسويه ومسيرته الطبيّة والعلميّة؟ أخبرونا في التعليقات.

شكرًا أصدقائنا على وقتكم، إذا أردتم مطالعة مقالات أخرى يمكنكم زيارة موقعنا حزّر فزر. دمتم بخير😍

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة