سبحت لثلاث ساعات ونصف لتنقذ نفسها وأختها... لاجئة أولمبية تروي قصتها إلى أنجلينا جولي

من كتابة
أيمن سليمان عبد الملاك

شاركوا المقال

أنجلينا جولي تُقدِّم لاجئين ولاعبين أولمبيين يقصون تجربتهم في الهروب بأعجوبة

قبل بداية الألعاب الأولمبيّة في طوكيو، تحدثت نجمة هوليوود أنجلينا جولي والمَبعوثة الخَاصة للمفوضية الساميّة للأمم المُتحدة لشؤون اللاجئين، إلى ثلاثة لاعبين أولمبيين لاجئين ليقِصوا رحلة هروبهم الأليمة.

فتحدثت أنجلينا مع السَبَاحة السورية “يسرا مارديني” وكيف سبحت لمُدة ثلاث ساعات ونصف للهروب من الحرب في سوريا، وكان معها أيضًا اللاعب البارالمبي “عباس كريمي” من أفغانستان، والعداءة “ناداي لوهاليث” من جنوب السودان.

تعرفوا على قصة يسرا 

تروي البطلة الأولمبية “يسرا مارديني” قِصة هروبها بشكل غير قانونيّ من سوريا وصولًا إلى تركيا ثم اليونان، وفي تُركيا كان عليها هي وأختها ركوب قارب لا يَسع سوى سبعة أشخاص لعبور بحر إيجة والوصول إلى اليونان.

ما حدث هو اضطرارهم لركوب القارب مع 18 شخص آخرين، وتعطل المحرك بعد 15 دقيقة من التحرك، والمسافة بين تركيا واليونان 45 دقيقة بالقارب.

إما الحياة أو الحياة

أخت يسرا كانت الأشجع بينهم، وقررت القفز من القارب إلى المياه، ثم تبعتها يسرا، فنظرت لها أختها وقالت “إذا حدث أي شيء، اسبحي، اذهبي، ولا تنتظري”.

استمرت يسرا بالسباحة مدة ثلاث ساعات ونصف للوصول إلى اليونان، بدون حذاء، مع فقط حقيبة صغيرة بها هاتف وبعض النقود، ومن ثم وصلت إلى ألمانيا حيث استضافتها اللجنة الأولمبية الوطنية الألمانية، وتم اعتبارها بطلة، ولكنها أكدت لأنجلينا بأن قصتها واحدة ضمن ملايين القصص المشابهة.

إشادة أنجلينا جولي بقوة وإصرار اللاجئين

من المتوقع أن يصل فريق اللاجئين إلى طوكيو قبل أسبوع من الأولمبياد، ويتكون من 29 لاجئ، يدخلون سويًا حاملين العلم الأولمبي، مباشرة خلف البعثة اليونانية، وهو الإجراء المُتبع في حفل افتتاح أولمبياد طوكيو.

وأشادت أنجلينا بقوة ومرونة اللاجئين، مشيرة بأنها تحب العمل مع اللاجئين كثيرًا لأنها تتعلم منهم ومن قوتهم، وبأن يسرا وأختها مثال للإصرار على تحقيق الحلم، وقدوة لأكثر من 80 مليون لاجئ حول العالم.

شكرًا أصدقائنا على وقتكم. هل تأثرتم بقصة يسرا؟ ما هي الرسالة التي تودون إرسالها لها لدعمها في حلمها بالفوز في أولمبياد طوكيو 2020؟ أخبرونا في التعليقات.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة