مقابلة: مُزارع وصيّاد يعشق الطّبيعة ويلهمنا رعايتها أكثر، تعرّفوا على هادي

من كتابة
نسمة النمر

شاركوا المقال

“جذورُنا العميقة مغروسةٌ في الطّبيعة، فبغضّ النّظر عن اختلافنا كأشخاص، واختلاف مواطننا وأساليب حياتنا، إلّا أنّنا مترابطون بشكلٍ لا رجعة فيه مع باقي المخلوقات”-Charlie Cook.

بكلّ خُضرةٍ وحياة يكشفُ المزارع والصيّاد “هادي” السّتار عن جمال جنّة موطنه لبنان على حسابه الشّخصي على انستجرام من خلال مشاركتنا مُغامَراته في ربوعها، وأيضاً يُشاركنا هادي المزيد على صفحة انستجرامٍ أُخرى خصّصها فقط لِجمال لبنان المهجور باسم lebanon_nature_revolution.

وليس ذلك فحسب! بل يُشجّع هادي أبناء بلده على حماية البيئة ومواردها، ويقوم بحملات تنظيف وتشجير لأراضي لبنان، ويخلق الوعي والاهتمام بالبيئة من خلال حملاتٍ ونشاطاتٍ بيئيّة مُختلفة.

تخيّلوا أنفسكم معنا هُنا في البقاع الغربيّ في لبنان حيثُ يعيش هادي، ولنحتسي معه كوباً من الشّاي بينما نُدردش معه دردشةً خفيفة، هل أنتم جاهزون لتطلِقوا العنان لمخيّلتكم؟

لنتعرّف على هادي أكثر 

1. أهلاً هادي! نتوق نحنُ وجمهور حزّر فزّر للتعرّف عليك أكثر، هل يُمكنك أن تُعرّفنا عن نفسك في سطورٍ قصيرة؟

اسمي هادي المجذوب مِن قرية غزّة في البقاع الغربيّ لبنان، أبلغ من العمر ٢٦ عاماً وأعمل في الزّراعة (الأعشاب العطريّة والخضار)، أمّا عن هواياتي فأنا أُحبّ تسلّق الجبال والتّخييم والخروج للتنزّه في أحضان الطّبيعة.

2. لكلّ حُبٍّ بداية، ولكلّ قصّة نهاية، فهل يُمكنكَ أن تُطلعنا على بداية قصّة حُبّك للطّبيعة ورغبتك في الحفاظ عليها؟ 

رُبيتُ منذ صغري بين أحضان الطّبيعة، أذكر عندما كانت عائلتي تزرع في فصل الصّيف، أمّا في فصل الشّتاء فكنتُ أقضي معظم وقتي في الصّيد تحت سقف الحفاظ على الثّروة الطّبيعية والحيوانيّة -أي ضمن القانون-، فأنا أجد راحتي هناك بين السّهول الواسعة والجبال الخضراء.

3. كما غنّت فيروز: “حليانة الدّنيا حليانة بلبنان الأخضر” 🎶 نرى الكثير من خُضرة لبنان عبر حسابَيك على انستجرام، فما هو مكانك الطّبيعيّ المفضّل في لبنان، ولماذا؟ 

مكاني المفضّل هو محميّة مُستنقع عميق الطبيعيّة. حيث تُوجد أشجار الدّردار المعمّرة الّتي تظهر على جذوعها تجاعيدٌ مُختلفة الأشكال والّتي تطفو انعكاساتها على مياه المحميّة، بالإضافة إلى ثروةُ المحميّة النّباتيّة والحيوانيّة الغنيّة حيث يُمكنك مُشاهدة مُختلف أنواع النباتات و الأزهار تطفو على مُستنقعاتها بينما يجوب الأجواء نقيق الضّفادع وغناء العصافير.

عن البيئة وحماية الموارد الطّبيعيّة 

4. تُولي موضوع حماية البيئة ومواردها أهميّة كبيرة وتُعبّر عنه بشكلٍ أساسيّ عبر حسابيك على انستجرام. لماذا تعتبر هذا الموضوع أساسيّاً؟

كما أسلفت القول فأنا لديّ عشقٌ للطّبيعة ومواردها منذ الطّفولة، وأيضاً لما لاحظته مِن تراجعٍ في مستواها على مرّ السّنين لعدّة أسبابٍ منها إهمال المواطن، وغياب الدّولة، واندلاع الحرائق والتلوّث الكبير.

لذا أنشأت صفحةً عن جمال طبيعة لبنان وعن أهميّة الحفاظ عليها منذ سنتين تقريباً، و كان المقصد منها أن نُقيم حملةً لزراعة الأشجار في لبنان، لكن لسوء الحظّ بدأ وضع البلاد بالتّدهور أمنيّاً و اقتصاديّاً حتّى باء بالفشل، لكن رغم ذلك ما زلتُ أزرع الأشجار باستمرار، وشاركت هذا الشّتاء بحملة زرع أشجارٍ مدعومة من برنامج الأغذية العالمي للأمم المتّحدة WFP تحت اسم جمعية الثّروة الحرجيّة والتّنمية اللّبنانيّة AFDC، ولكن بات الموتُ مصيرَ معظم الأشجار بسبب عدم اهتمام واستهتار الجمعيّة.

5. لو كانت لديك قُدرة سحرية خارِقة تُمكّنك من إيصال رسالة لجميع النّاس عن حماية البيئة ومواردها، ماذا ستقول لهم؟ 

لو كانت لديّ قدرةٌ سحريّة أن أوّجه رسالةً لجميع الناس فسأقول لهم أنّ لو كلّ فردٍ زرع شجرة فسوف نزيد عدد أشجار الكوكب ٧ مليار شجرة.

6. تفوّقتَ على الأبطال الخارقين يا هادي 👏🏻 والآن برأيك، ما هي أهمّ 3 أشياء يُمكننا مِن خلالها أن نحافظ على البيئة ابتداءً من الغد؟ 

هذه ٣ أشياء يمكن أن نفعلها جميعاً ونحافظ من خلالها على بيئتنا ابتداءً من الغد:

  • أن يزرع كلّ فردٍ منّا شجرةً سنويّاً.
  • ألّا نرمي النّفايات بشكلٍ عشوائيّ.
  • أن نلتزم بقوانين الصّيد.

7. لديك أيضاً حُبٌّ للصّيد. ما هو ردّك على من يرى تعارضاً بين الصّيد ومُحاولة الحفاظ على الموارد الطبيعيّة؟

الصّيد هوايةٌ جميلة للغاية، وأنا أرى أنّ معظم الصّيادين هم بيئيين.

حيث أنّنا نُمارس الصّيد تحت سقف القانون، ونُراعي مواسم الصّيد والأدوات المُستخدمة، ولا نصيد في غير مواسمه كمواسم التّزاوج مثلاً، ولا نصيد أكثر من العدد المسموح لنا، ولا نصيد الطّيور النّادرة والمهدّدة بالانقراض وغيرها الّتي ليست صالحة للأكل، ولا نصيد بالشّباك وأعواد الدّبق.

كما وأنّ معظم الصّيادين يهتمّون بنظافة المكان قبل الصّيد وبعده، و يُطلقون سراح أعداداً كبيرة من الطّيور كهديّة للطّبيعة بعد شرائها من صيّادي الشّباك وأعواد الدّبق.

الختام

8. هل لديك حلمٌ مستقبليّ تودّ تحقيقه؟

حلمي أن يعود لبنانُ أخضرَ كما كان و أكثر و أن أعود لاستكمال الحملة الّتي كنت أنوي إنشاءها قبل سنتين في زراعة أكبرَ عددٍ من الأشجار.

9. ختامها مسك مع جمهور حزّر فزّر 🥰 هل مِن نصيحة توجّهها لهم؟

أنصحكم جميعاً بالاهتمام بالبيئة و أن تزوروا مناطقَ طبيعيّة حتّى ولو مرّة بالشّهر فهنالك ستجدون الرّاحة.

شكراً على وقتكم يا أصدقاء! تذكّروا دوماً ما أخبرنا إيّاه هادي بأنّ خطواتنا البسيطة كزرع شجرةٍ مثلاً تُحدثُ أثراً عظيماً، هيّا انثُروا ما تعلّمتموه من مقابلة اليوم مع أحبّائكم، ولنُري العالمَ جمالَ بلادنا العربيّة.

هل ألهمكم هادي حُبّ طبيعة بلادكم والحفاظ عليها؟ شاركونا في التّعليقات أدناه، ونصيحةً منّا لن تندموا على فعلها.. أحضِروا كوباً من الشّاي وتصفّحوا حِسابي هادي على انستقرام من هُنا و هُنا ولا تخجلوا من إظهار الكثير من الإعجاب والمشاركة 💖

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة