7 نصائح للشباب من إبراهيم الفقي ستغير الـ50 سنة القادمة من حياتكم

من كتابة
نداء دندش

شاركوا المقال

هل تعتقدون أنّ طموحاتكم بعيدة المنال؟! 

إنّ إبراهيم الفقي هو أحد روّاد التنمية البشرية في عالمنا العربي، وقد درّب أكثر من 600 ألف شخص حول العالم، كما له كتب ومؤلفات يتوجه في معظمها إلى الشباب مُؤمنًا بقدراتهم على التغيير. 

ولأنّ د. الفقي يريدكم أن تكونوا عظماء مثله، ترك نصائح للشباب من ذهب.

إليكم 7 من القواعد الذهبية للنجاح المُقدّمة إليكم من د. الفقي بكلّ حُب. 

1. ألقوا تحيّة الصباح على الحياة كلّ يوم 🌞

هناك من يبدأ نهاره بالتذمّر واللّوم والشكوى، ولكنكم كناجحين، ستستَمعون لمقولة د. إبراهيم وهي “استيقظ كلّ يوم وأنت سعيد، وألقي تحية الصباح على الحياة”. 

إنّ السعادة تأتي من الداخل، ورؤيتكم هي التي تتحكّم بالأمور وهي التي تجلب لكم النجاح وليس العكس. 

كما أنّ البداية السعيدة في الصباح تعطي إرادة ببدء يوم جديد مع نجاحات جديدة، وتبرمج يومكم على الأفكار الإيجابية.

2. اختاروا الغذاء المناسب لعقولكم واحذروا التسمّم 🤓

من أهم نصائح للشباب على لسان د. الفقي هي: “عندما تأكل، أنت تختار أفضل الطعام لتغذّي جسدك، فلماذا لا تختار وتنتقي أفضل المعلومات والأفكار التي تغذي عقلك؟” ومن هُنا نتذكّر أنّ بعض الأطعمة تسبب الضرّر، وكذلك المعلومات. 

عليكم أيضًا البحث عن المعلومات التي تتماشى مع قدراتكم وكفاءاتكم. لذا دققوا في المصادر التي تختارون قراءتها وتأكدوا من نوعية الكتب الجيدة. فلن تصبحوا مخرجين ناجحين لو قرأتم كتبًا عن الطائرات!

3. مصيركم حتى سنوات الشيخوخة يبدأ بفكرة 👶👨‍🦳

ما العلاقة بين الفكرة والمصير؟! 

الإجابة تكمن في هذه المقولة: “إغرس فكرة، أحصد فعلاً. إغرس فعلاً، أحصد عادة. إغرس عادة، أحصد شخصية. إغرس شخصية. أحصد مصيراً”. 

فلو كنتم مثلًا ممن يريدون الاستيقاظ قبل ساعة من موعدكم المعتاد، عليكم وضع هذا الهدف في بالِكم، وأن تثقوا في قدرتِكُم على تحقيقه. 

وبعد وقت معيّن، ستتحول هذه الفكرة إلى فعل، وعندما تثابرون على هذا الفعل بالتزام، ستحصدون عادة، ثمّ ستتغير شخصيتكم إلى الأفضل، وبهذا يصبح مصيركم الصحة الجيدة بسبب الاستيقاظ الباكر.

تستطيعون تطبيق هذا المثال على أيّ فعل في حياتكم كي تحصدوا مصيرًا ذهبيا مع هذه النصيحة الذهبية من نصائح للشباب! 

4. كل شخص مُميّز بطريقته الخاصة 👑

يحذّر د. إبراهيم الفقي بهذه المقولة “إياك أن تستغني عن شخصيتك الفريدة لتعجبَ أحدًا”. 

أنتم جميعًا ناجحون، ولكن كلّ شخص منكم لديه طريقة خاصة بالنجاح تشبهُه وحده.

إذا لستم مضطرين لنسخ شخصيات الآخرين؛ تصرفوا على طبيعتكم، وتقبلوا أنفسكم وأصلحوا رواسبكم واصقلوا مميّزاتكم. 

إنّ كل شخص في هذا العالم عبارة عن لوحة فريدة قد نحتاج إلى تنظيفها من الغبار أحيانًا لكنها تبقى فريدة ونادرة!

5. نصيحة من نصائح للشباب تُخبركم عن ما في الجيوب 🤑

النصيحة الخامسة هي: “الجيوب الفارغة لم تمنع أحدًا من إدراك النجاح، بل العقول الفارغة والقلوب الخاوية هي التي تفعل ذلك.”

ومن هُنا، لا تنظروا إلى المال على أنّه أول وسيلة لتحقيق طموحاتكم، بل اجعلوها الأخيرة. 

وإذا راجعتم سِيَر الناجحين، ستُفاجئكم بداياتهم، فمنهم من بدأ مديونًا ومنهم من كان لا يملك المال أصلًا!

إنّ الأصل دومًا في نجاحكم يعود إلى قلوبكم الطبية وعقولكم النيرة. 

 6. تُفكرون في السفر لتحقيق طموحاتكم؟ 🛩️

الإجابة لكم هي: “رحلة النجاح لا تتطلّب البحث عن أرض جديدة، ولكنها تتطلب الاهتمام بالنّجاح والرغبة في تحقيقه والنظر إلى الأشياء بعيون جديدة”. 

ليس السفر هو الحل دومًا، فالعزيمة على النجاح هي من تزرع لكم أرضًا مزدهرة بالنجاحات.  

7. العلاقة بين الحب والعطاء والتسامح ❤️

“لن تستطيع العطاء بدون الحب، ولن تستطيع أن تحب بدون التسامح”. 

أنتم موجودون في هذا العالم لسببٍ هو خدمة الآخرين من حولكم. والشخص الذكي هو من يعرِف لِمن يعطي وماذا يعطي، وأنتم أذكياء بالطّبع! 😉

وإذا أردتم الحصول على السعادة والنجاح في العلاقات والعمل عليكم دومًا المبادرة إلى العطاء، من دون مقابل ومع حبّ حقيقي عميق، وعليكم تعلّم التسامح مع الآخرين ومع الظروف ومع أنفسكم أيضًا. 

فالنجاح يبدأ بالعطاء والحب والتسامح!

هذه كانت نصائح للشباب لخّصناها لكم من معارف د. إبراهيم الفقي، فهل نالت إعجابكم؟ 

إذا كان لديكم اقتراحات أو تساؤلات أو آراء، لدينا خانة مستطيلة للتعليقات في الأسفل تنتظر حروفكم ومشاركاتكم!

ولو أردتم المزيد من جرعات الإيجابية اكتشفوا 5 نصائح من أحمد شقيري، وطالعوا أسرار وخطوات الامتنان والسعادة

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة