في تجربة مجنونة … نارين تقود لامبورجيني ليوم كامل 😱

شاركوا المقال

اختارت نارين مرة جديدة مهنة “السائقة” في أوبر، لمدة 24 ساعة، ولكن هذه المرة انتقلت من سيارة Lexus  الى لامبورجيني! 

وقد شاركتنا أمتع اللحظات التي قضتها في هذا اليوم الطويل مع الزبائن، تعالوا نكتشف تفاصيل هذا النهار.

بدأت نارين يومها بحماس لقيادة هذه السيارة التي ترفع من الأدرينالين، لأن قيادتها تتطلب مهارات قيادية عالية. في البداية اختلطت مشاعر الخوف والحماس عند نارين ومن ثم ما لبثت أن اعتادت على السيارة وتأقلمت على قيادتها وبدأت مشوارها.

كيف تتوقعون ردة فعل الزبائن عندما سيرون فتاة تقود سيارة لامبورغيني؟ 😱

كلها أتت مفاجئة ومستغربة عندما رأوا نارين، بعضهم خاف من السرعة في القيادة وبعضهم الآخر أحب ذلك، وقد تبادلت نارين مع الزبائن أحاديث تتعلق بالزواج والأولاد والحياة الشخصية والابراج… ما اكتشفناه من أحاديث نارين والزبائن 🤣 :

  • المال قد يشتري السعادة
  • نارين تحب السرعة وإخافة زبائنها
  • الحمل والجوزاء لا يتفقان
  • نارين تحب الحياة في دبي

حب من أول نظرة

وفي موقف لطيف قدّم أحد الزبائن باقة من الورد لنارين معبّرا عن إعجابه بها، وقال لها إنه لا يفكر بتصليح سيارته إذا كان يمكن أن تكون هي من يقود به السيارة على مدة شهر 🤣، وفي حوار ممتع تحدثت معه عن الحب والزواج والعمل…

هل تؤمنون بالحب من أول نظرة؟

رغم أن قيادة فتاة لسيارة لامبورغيني كان أمرا مستغربا لدى الجميع، إلا أن لطافة نارين وضحكتها أضفت على المشوار رونقا جديدا وجوا ممتعا، حيث تبادلت الأحاديث المنوعة مع الناس وشاركتهم آراءها. 🚗

شاهدوا الفيديو كاملا هنا:

ختمت نارين حلقتها بالتأكيد أن هذه المهنة ليست سهلة، وطلبت من متابعيها مساعدتها واقتراح عليها مهن جديدة للحلقات المقبلة، وأنتم ماذا تقترحون على نارين؟

ونحن اذ نتمنى لها النجاح والتوفيق في أعمالها المقبلة، نثني على شجاعتها في اختيار مهن قد تكون غريبة بعض الشيء بالنسبة لفتاة في عالمنا العربي.

شكرا لكم على قراءة المقال، هل أحببتم الحلقة؟ هل تعتقدون أن فكرة العمل ك”سائقة” لفتاة هو أمر مألوف؟ شاركونا آراءكم في التعليقات.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة