هل رأيتم الطّريقة الجديدة لتطبيق التّباعد الاجتماعيّ؟ 12 فكرة طبّقتها مطاعم ذكيّة ستبهركم

من كتابة
محفوظ

شاركوا المقال

هل رأيتم النّادل الروبوت والمطعم الّذي في السّماء؟

لطالما ابتدعت المطاعم أساليباً جديدة وخلاّقة لجذب الزّبائن، سواءً كان ذلك من خلال ديكور مُبتَكر أو قوائم طعامٍ غريبة أو وسائل مُختلفة لتقديم الأطباق … لكن، هذه المطاعم الّتي سنعرضها عليكم في هذا المقال ابتكرت أفكاراً وحلولاً ذكيّةً جدّاً.

وبعض هذه الأفكار كانت بسيطة لكن عبقريّة في نفس الوقت وكانت نتائجها، في الحقيقة، مذهلة! هل أنتم مستعدّون لترك مطاعمكم التقليديّة والإتّجاه إلى هذه المطاعم المشوّقة؟ هيّا بنا نبدأ..

1. يستبدل هذا المطعم النّادل بالرّوبوت 🤖

على مسارٍ مُتحرّك يتنقّل إنسان آلي (روبوت) بصينيّة أطباق الطّعام، ويقوم بتوصيل الطّلبات للطّاولات واحدةً تلو الأخرى، في حين يجلس العملاء في انتظار دورهم بمطعم “روبو شيف” الذّكي في مدينة كربلاء بالعراق.

ويعتمد المطعم أيضاً على طاولات تفاعلية، تُمكّن الزبائن من طلب الطعام من خلالها، ولعب مجموعة متنوّعة من الألعاب خلال فترة الانتظار😮. 

2. يُمكّنكم هذا المطعم من شحن هواتفكم عن طريق أشعّة الشّمس

استغلّ هذا المطعم جلوس زبائنه في الهواء الطّلق تحت مظلّات الشّمس بطريقة ابداعيّة، حيث أضاف خلايا شمسيّة صغيرة فوق المظلّات لتحوّل أشعّة الشمس إلى كهرباء يمكنكم استخدامها لشحن هواتفكم المحمولة، فكرةٌ رائعة حقاً. 

3. تناولوا طعامكم في خيم زجاجيّة وعيشوا تجارب رومانسيّة

عندما تبحثون عن الرّومانسيّة لن تخلوا أيّ قائمة من مدينة أمستردام عاصمة هولندا، فهذا المطعم تحدّى كورونا بطريقة مذهلة وحوّل الفيروس إلى عامل جذبٍ أساسيّ. 

ابتكر المطعم طريقة جديدة لاستقبال زبائنه، بحيث  يدخل شخصان أو 3 فقط إلى بيوت زجاجيّة منفصلة عن بعضها، هذه البيوت الزّجاجيّة التي تشبه تلك المُستخدمة في الزّراعة، والّتي تصطفّ على حافّة قناة مائيّة هي طريقة مبتكرة لحماية الناس من كوفيد 19، و في الوقت نفسه تجربة رومانسيّة يحلم بها كثيرون.

4. يوفّر هذا المطعم نوعان من الصّابون 🧼

هل واجهتكم يوماً أن ذهبتم لتغسلوا أيديكم قبل الطّعام وعندما بدأتم بالأكل كانت رائحة الصّابون المزعجة تملأ طعامكم؟! حسناً هذا المطعم راعى أنّ الناس لا تحبّ رائحة الصّابون أثناء الأكل فقام بوضع نوعان من الصّابون في الحمّامات. 

أحدهم صابون بلا رائحة، وذلك لتغسلوا به أيدكم قبل الأكل بدون ترك أيّ رائحة قد تزعجكم أثناء تناول طعامكم، والنّوع الآخر صابون برائحة لتغسلوا به أيدكم بعد الطعام ولتشعروا بانتعاش الرّوائح الجميلة، من الرّائع أن نرى مطاعم تركّز على أدقّ التفاصيل. 

5. يتّخذ التّباعد الاجتماعيّ شكلاً آخر في هذا المطعم

عوّامات سباحة سوداء عملاقة على أربع عجلات، كان هذا الحلّ الّذي اعتمده هذا المطعم لتطبيق مبدأ التّباعد الاجتماعيّ في ظلّ جائحة كورونا.

حيث يضطرّ الزّبائن التّباعد تلقائيّاً عن بعضهم البعض مسافةً لا تقلّ عن المتريْن؛ لأن كلّ شخص يُوضع داخل إطار أو “عوّامة” سوداء كبيرة محمولة على أربع عجلات تُتيح للشّخص التحرّك بحريّة!

6. يوفّر هذا المطعم مظاريفاً لحفظ الكمّامات

نكاد جميعنا أن لا نخلع كمّاماتنا عن وجوهنا خلال هذه الفترات الصّعبة الّتي يعيشها العالم في ظلّ جائحة كورونا والعديد من السّلالات الفيروسيّة الجديدة كلّ يوم، لكن أين نضع الكمّامات عندما نريد أن نتناول طعامنا؟

هذا المطعم فكّر بهذه المشكلة ووجد لها حلاً بسيطاً لكن إبداعيّ، حيث يوفّر المطعم مظاريفاً خاصّة ومعقّمة لوضع كمامتكم فيها لحين انتهائكم من تناول وجبتكم، وذلك للحفاظ على نظافة الكمّامات.

7. يستخدم هذا المطعم مَباشِر الجُبْن كنجفاتِ إضاءة

غالباً ما تُستخدم أدوات المطبخ في إعداد الطّعام فقط، ولا دورَ لها في الدّيكور أو التّصميم الدّاخليّ للمكان، ولكن الوضع يختلف في هذا المطعم الّذي يستخدم مَباشِر الجُبْن كجزء من الدّيكور الدّاخلي.

وذلك بوضع لمبات مضيئة داخل مَباشِر الجُبْن وتعليقها لتكون جزءاً من ديكور المطعم.

8. يجب عليكم مواكبة التّطوّر في هذا المطعم

استطاع هذا المطعم التكيّف مع تطوّرات التّكنولوجيا المُتلاحقة والسّريعة بطريقة إبداعيّة، حيث أنّ قائمة الطّعام هنا ليست كأيِّ مطعمٍ آخر، وقام القائمون على المطعم بجمع بقايا خشب شجر السّيدار المُهمَلة ومن ثمّ نقش رمز استجابة سريعة (QR Code) عليها. 

كلّ ما عليكم فعله هو إخراج هواتفكم وتوجيه الكاميرا نحو رمز الـ QR، ثم ستقوم كاميرا الجوال بمسح الرّمز والتعرّف عليه، لتظهر لكم قائمة الطّعام كاملةً على هواتفكم. 

9. لن تتردّدوا في اصطحاب أطفالكم معكم إلى هذا المطعم

صمّم هذا المطعم قائمةَ طعامٍ بلُغة الأطفال، قد تتسائلون كيف ذلك؟ وما هي لغة الأطفال أصلاً؟! 

حسناً سنعطيكم مثالاً، عندما تذهبون إلى مطعم ويأتي النّادل ليأخذ طلباتكم ثمّ تنظرون إلى طفلكم وتسألونه عن طلبه ويقول على سبيل المثال “لا أعلم” هذا يعني أنّه يريد قطع الدّجاج المقليّة مع الصّوص والبطاطا

فقد ترجم هذا المطعم أشهر عبارات الأطفال عند الطّلبات وحوّلها إلى وجباتٍ ستنال إعجابهم.

10. تناولوا طعامكم في السّماء في هذا المطعم

لا ننصحكم بتجربة هذا المطعم إذا كنت تخافون من المُرتفعات😂، فالمطعم عبارة عن رافعة تقوم برفع الزّبائن المربوطين بإحكام في الكراسي لارتفاع يصل إلى 49 متر في الهواء.

ويشمل المطعم طاولة لتناول الطعام وطاقم العمل وكلّ ما يلزمه الأمر لتناول وجبة ممتعة في الهواء الطّلق.

11. ستبقى مشاريبكم باردة في هذا المكان

من أكثر الأمور المُزعجة في المشاريب هي أنّها تفقد برودتها بعد وقتٍ قصير، لذلك قام صاحب هذه الحانة بابتكارِ حلٍّ بسيط ولكن فعّال جداً.

حيث قام بإضافة شريط معدنيّ متّصل بوحدة تبريد، ويضع الزّبائن مشاريبهم الّتي طلبوها على هذا الشّريط المعدنيّ البارد، وبهذه الطريقة ستبقى مشاريبهم باردةً ومنعشة حتّى آخر رشفة😋

12. يقطف هذا المطعم الخضروات الطّازجة أمامكم

يقوم هذا المطعم المُذهل بتقديم قائمة من الأطباق الّتي يتمّ إعدادها باستخدام مكوّنات طازجة تمّ حصادها في فجر نفس اليوم، والمطعم عبارة عن دفيئة زراعيّة كان من المفترض هدمها في 2001، ولكن قام الطّاهي “الشّيف” بشرائها وتحويل هذه الدّفيئة بارتفاع 8 أمتار لمطعم ومشتل. 

حيث يتمّ زراعة وحصاد الخضروات والأعشاب والزّهور القابلة للأكل في الدّفيئة والحديقة المجاورة للمطعم، ويقوم الشّيف يوميّاً بالعمل في المشتل حيث يقوم بالزّراعة وإزالة الأعشاب الضّارة وحصد الخضروات والأعشاب.

في وقتٍ أصبح فيه النّجاح مربوطاً بالخروج عن المألوف والتقليديّ، وأصبح الإبداع شرطاً أساسيّاً في تفوّق أيّ مشروع، ظهر لنا هؤلاء الأشخاص بأفكار ذكيّة وغير متوقّعة. 

ما رأيكم بأفكار هذه المطاعم التي استعرضناها؟ وهل هذه الميّزات الإضافيّة ستكون السّبب في ترك مطاعمكم المعتادة والذّهاب إلى هذه المطاعم الفريدة؟🤔 أخبرونا بآرائكم في التّعليقات أدناه ولا تنسوْا مطالعة جديد موقع حزّر فزّر.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة