هل أنتم حقاً جاهزون للعودة إلى المدرسة إن لم تشاهدوا هذه المسلسلات التركية ال5؟

من كتابة
بشرى فضل الله

شاركوا المقال

مع بَدء موسم العودة للمدرسة، هيّئوا أنفسكُم للقيام للمدرسة مع المسلسلات التركية.

فمن أهم الأماكِن التي تشتعل فيها الأحداث في المسلسلات التركية هي المدرسة!

لذا إليْكم ٥ مسلسلات تُركية دارت مُعظَم أحداثها الرئيسيّة في المدرسة.

1. المدرسة كانت العامِل المؤثر والأقوى في تطوّر حياة الصديقات الخَمس في مسلسل “الأزهار الحزينة”

مُسلسل “الأزهار الحزينة” حطّم الأرقام القياسية للمشاهدة على مدار ٣ سنوات ب٣ مواسم ناجحة، وحظِيَ بجائزة أفضل مسلسل درامي سنة ٢٠١٦!

تدور قصَّة المسلسل حول أربعة فتيات أيتام (أيلول، سنجول، قدر وميرال) يَعشنَ في ميتم واقع في وسطِ حيٍّ للأغنياء.

يبدأ المسلسل بأحداث مشوّقَة بعدَ انتقال أربعة من الفتيات إلى مدرسة خاصَّة للأغنياء. والتي دخلوها عبر منحَة أُعطَت لهُم من قِبَل أم أحد الفِتيان التي قام ابنُها بمضايقة إحدى الفتيات الأمر الذي أدّى بهم للمَخفر!

فأعطتهم المنحة لتتستَّر عَن فِعلةِ ابنها ولتُحافظ على سُمعةِ عائلتها في مُحيطها.

من بعد هذه الأحداث انضمَّت “جيمري” التي كانت من طالبات المدرسة الخاصة سابقاً إلى المجموعة، فهي ابنة لعائلة ثرية ولكن تنقلب حياتها بعد موت والديها وإفلاسِهم من كِثرة الدّيون.

يتصاعَد الاحتقان في القصة بعد بروز ملكة التنمّر في المدرسة، الآنسَة “دفنة” والتي وضعَت هدفاً سامياً لنَفسها وهو أن تفعل كُل ما بوِسعها لتدمير حياة البنات الخَمس بالاستحقار والاستهزاء اللا مُتناهي..

2. في مسلسل “ما وراء الشَّمس” كانت هي المدرسة التي قضَت على الكُره بين كرم وزينب.

نال مسلسل “ما وراء الشّمس” على شهرة واسعة بعد إظهاره لواقع التنمّر الذي يتعرض له العديد من الطلاب، فزاد التوعية في هذا الموضوع وغيّر مسار التفكير به عند الكثير.

تبدأ قصّة المسلسل بانتقال الأُم وابنتها “زينب” من القرية إلى المدينة الشَهيرة “إسطنبول”.

فبعد أن كانت تسكُن في القريَة حين كان لديها حياة هادئة، ستتعرف زينب على المشاكل والحياة الصاخبة في إسطنبول عندما تدخُل إلى مدرسة “سايار”.

تتعرَّف زينب أو بالأحرى، يقِف في طريقها شابٌ متعجرف يُسمّى “كَرم سايار” وهو ابن صاحِب المدرسة كما نُلاحظ من الاسم.

يتحكم كرم سايار بكُل المدرسة من المديرة حتى أصغر الطلبة ويُسيء التصرّف معهم، فهو يرى أنّ جميع من في المدرسة عليهم أن يخضعوا لأوامره.

إلّا عندما وقعَت الواقعة حينَ قامت زينب بالتعرض لكرم ومواجهته عندما كان يتنمّر مع عصابته على شابٍ من الصَّف!

فكانت هذه نقطة التحوّل التي دفعت كرم بمُلاحقة زينب للانتقام منها وتدمير حياتها، إلّا أنّ الأمور لم تجري مثلما أراد، فتلاشت الكراهيّة وقعَ في حبّها!

3. في مسلسل “إخوتي” ساعدَت المدرسة الأخوة الأربعَة بفتحٍ طريق لهم نحوَ الطبقة المُخملية.

مسلسل “إخوتي” نالَ تفاعلاً كبيراً مع المُشاهدين في تُركيا وخارِجها، وهذا لعَكسِه الواقع الموجود والغير ظاهِر للكثير من الأيتام في العالم.

يتمحور المسلسل حولَ نِضال أربعَة أخوة لأقل ظروف العَيش الكَريم.

قادير، عمر، آسيا وأمل، كانوا يعيشون كأي أخوة مع والديهم في بيتٍ واحد.

 رَغم الفُقر كانت قلوبهم مليئة وشَبعة من الحُب والطمأنينة، حتّى وصول ذلك اليوم المشؤوم الذي سلبَ منهم والديْهم الاثنين في اليومٍ نَفسه!

عَزَم الإخوة الأربعة على التكاتُف والتعاون لفتح صفحة جديدة في حياتهم على المبادئ التي تعلّموها من والديْهم.

يمسّكوا ببعضهم حتّى فُتحَت لهم الآفاق بالدخول إلى مدرسة خاصة بمنحَة من صاحبها “عارِف أتاكول”، وهو نفسُهُ الذي تسبّبَ في موت والديْهم ولكّنهم لا يملكون أدنى فكرة عن الموضوع!

ففي هذه المدرسة الجديدة، في المكان الذي تتقاطع فيه دروب الأغنياء والفقراء، المجرم والضحيّة، تتصاعد الأحداث التي ستكون نقطة تحوّل للجميع. ستدفَع منهم للتخلي عن مبادئه واللحاق برغباته ومنهم الآخر إلى التمسُّك بمبادئه وحفظها في أذهان الجميع.

هذا المسلسل يعطينا صورة رائعة في أنّ الإنسان رغم الفَقر يستطيع أن يقِف لنَفسِه ويتفوّق على جميع من ظنَّ العَكس في محيطٍ من الأغنياء.

4. بفَضلِ المدرسة، تعرَّف التلامذة على معلّمتهم التي غيّرَت حياتهم جميعاً للأفضل في مسلسل “الحياة جميلة أحياناً”.

يدور مسلسل “الحياة جميلة أحياناً” حول الآنسَة حياة، “حياة” هي معلّمة أدب تُركي تعمل في إحدى المدارس الخاصة، وتعيش مع أختها الصَغيرة “جوزده”.

بطبيعَة الحال تدرُس أختها جوزده في المدرسة الثانوية ذاتَها التي تعمل فيها حياة، والتي تُعتَبر مدرسةً للتلامذة القادمين من للطبقَة الغنيّة. كَون حياة وجوزده تمتلكان حياةً متواضِعة على عكس تلامذة المدرسة، وجدت الأخت الصغرى صعوبَة في التعايش مع أسلوب حياة زملائها في الصف.

في ظل وفاة والديْهم، أصبحَت حياة تبذُلُ جهداً أكبر من قبل لحماية أختها من أي مشاكل ممكن أن تحدث معها.

الأمر الذي زادَ من حدَّة حياة في التعامُل مع أختها الصغرى، وجعلها متسلّطَة في عيون جوزده التي أصبحت تعطي انتقاداتٍ لأختها الكبيرة.

في يوم، قرَّرت حياة الانتقال مع أختها الصغيرة إلى مدرسة أخرى للطبقة المتوسطة بعدَ أن تعرَّض “كوراي” أحد الزملاء في المدرسة السابقة لجوزده وحاول إيذائها.

تتغيَّر حياة الأختيْن بعد هذا الانتقال، فتفتحان صفحةً جديدة وتُجاهد حياة لوضع نظام جديد هُناك لمنح الطُلاب تعليماً جيداً حينما تبدأ جوزده بالتعرّف على أصدقاء جُدد حاظيةً باهتمام كبير من الشبّان.

ولكن تشتعل الأحداث بعد نَقل “كوراي” إلى هذه المدرسة مع اثنين من رفاقه الأغنياء، لتجِد جوزده نفسها بين أصدقائها السابقين والجدد.

ستجِدون في هذا المسلسل صورَة المعّلمة المَدرسية التي نحلُم بها جميعُنا كطُلاب، والتَغيير التي ستدفَعه في مسار تعليمٍ نحو الأفضل.

5. في مسلسل “الحُب الأوَّل” كانت المدرسة أفضَل ما حصل ليپراك بعدما عرّفتها على إخوانها الأربعة.

مسلسل “الحُب الأول” هو مسلسل كوميدي يدور حول الصداقة بين أربعة أولاد وفتاة في المرحلة الثانوية.

تجمَع الخمسَة علاقة وطيدة وقويَّة جداً، يقفون بجانب بعضهم ولكل منهم عائلة وحياة خاصة به.

تبدأ الأحداث بالتحرُّك حين تتأخر “يبراك” عم موعد امتحانها، في حين يُحاول أصدقائها الأربعة تأخير أستاذها المسؤول عن الامتحان.

تتقابل يبراك مع “باريش” وهو الطالب الجديد في المدرسة، الأمر الذي لم يُعجب أصدقائها الأربعة خصّيصاً “علي” الذي كنَّ مشاعراً كبيرة ليبراك منذُ الطفولة ولكّنه لم يستطِع البوح لها بمشاعره خوفاً من إفساد العلاقة بينهما.

يحدُث احتكاكٌ مستمر بين علي وباريش، الأمر الذي يُدخل الأحداث في عُقدة كبيرة والحَل الوَحيد بيَد يبراك..

سنُشاهد في هذا المسلسل الحياة الطَبيعية للمراهقين في المرحلة المدرسية الثانويَّة، والتحديات التي ستواجههم وتؤثر على علاقتهم في المستقبل.

شُكراً على وقتكم في قراءة المقال! أخبرونا يا أصدقاء، هل شاهدتم أحداً من هذه المسلسلات؟ في أي مدرسة منهم كُنتم سترغبون في التعلّم فيها؟ شاركونا آرائكم في التعليقات أسفل الصَفحة!

 اكتشفوا أيضاً باقي المقالات في فَقرَتيْ مسلسلات الصيف الأكثر مشاهدة في تركيا وآخر أخبار المشاهير

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة