قادمون يا مرّيخ 👨🏻‍🚀، أول طائرة تحلّق على كوكب المريخ بمساهمة أيدي عربيّة

شاركوا المقال

المستحيل يتحقّق بعقولٍ عربيّة فلسطينيّة.

نجحت وكالة الفضاء الأمريكيّة “ناسا” لأوّل مرة في التاريخ في قيادة طائرة مروحيّة مصغّرة فوق سطح كوكب المرّيخ، وهي أوّل رحلة لطائرة تعمل بالطاقة الكهربائيّة، ويتم التحكم بالطائرة من كوكب الأرض الذي يبعد عنها بحوالي 225 مليون كيلومتر.

لكن وراء هذا النجاح المذهل قصّة كفاح أكثر اذهالاً، كان بطلها شابٌ فلسطينيٌ بسيط يدعى لؤي البسيوني، شقّ طريقه من قلب قطاع غزّة المحاصر إلى وكالة ناسا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة. 

رحلة لؤي البالغ من العمر 42 عاماً إلى وكالة ناسا لم تكن سهلة، فبعدما حصل على منحة جزئيّة للدراسة في إحدى جامعات ولاية بنسلفانيا عام 1998، اضطر لؤي للعمل في توصيل البيتزا لإحدى المطاعم، حيث وصلت ساعات عمله في بعض الأيّام لأكثر من 15 ساعة حتى يستطيع أن يدبّر نفقات الحياة، في ظل عدم قدرة والديْه على المساعدة ماديّاً لأن الاحتلال الإسرائيلي كان قد جرّف بساتين البرتقال والزيتون الخاصة بالعائلة.

حتى وصل به الأمر الى أنه اضطر إلى تعليق سنته الثانية من دراسة الهندسة في الجامعة بسبب نقص الموارد المالية، والتركيز على العمل لادّخار مصروفات الدراسة والمعيشة للفترة القادمة.

لكن كلّ هذا التعب والكفاح لم يذهب سدىً، فهو الآن حاصلٌ على درجتيّ البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائيّة، وعضوٌ في فريق وكالة ناسا لإرسال المروحيّات إلى الكوكب الأحمر، كما أنّه أوّل فلسطيني يحصل على الجواز الأحمر المرّيخيّ. 

ونختم باقتباس ما قاله لؤي البسيوني في آخر رحتله الشاقة هذه “المثابرة ستوصلك إلى أي مكان”.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة