كيف أعطي قيمة لنفسي ؟ تعرّفوا على 11 طريقةٍ بسيطةٍ لتعزيز ثقتكم

شاركوا المقال

كم مرَّةً شعرنا بالتَرَدُّدِ عند اتّخاذ قرارٍ ما؟ وكم مرَّةً شعرنا بانعدام الثقة بأنفسنا عند الفشل؟ لا تقلقوا فكلّ تلك الأحاسيس عاديّةٌ ما لم تَدُم طويلاً وتُؤَثِّر سلبًا على حياتنا.

كيف أعطي قيمة لنفسي ؟ ستكتشفون في هذا المقال أبرز النصائح والطرق لتعزيز الثقة بأنفسكم وبلوغ النجاح.

1. تقبَّلوا أنفسكم كماهي

من الضروريّ معرفة شخصيّاتنا وفهمها وخاصّةً تَقَبُّلِهَا لأنّ ذلك سيجعلنا نُبرز قُوَّتنا أكثر ونعمل على تطوير نقاط الضعف.

كما أنّه  لِكلِّ شخصٍ مِنَّا طريقته الخاصَّة في التعامل مع الأشخاص المحيطين به والمواقف الّتي تواجهه فلا داعي لمعاقبة أنفسنا لأنّه من المستحيل بلوغ مرتبة الكمال.

via GIPHY

2. طَوِّروا نقاط الضعف

بعد أن نُحدِّد نقاط الضعف يجب أن نعمل على تطويرها فالخروج من منطقة الراحة قد يكون صعبًا في أوّل الأمر ولكنَّنا سنفرح عندما نرى ثمار التغيير.

كيف أعطي قيمة لنفسي دون ممارسة الهوايات والرياضة والانخراط في الأنشطة الاجتماعيّة والأعمال التطوعيّة؟ فمن خلال هذه الوسائل نستطيع تطوير ذواتنا والتخلّص إمّا من الخجل المفرط أو التوتّر والتردُّد.

3. ابتعدوا عن العلاقات السلبيّة

كيف أعطي قيمة لنفسي وأعزِّزُ ثقتي بها وأنا مُحاطٌ بأشخاصٍ سلبيّين دائمًا ما ينتقدونني ويُظْهرُون عيوبي؟ لذلك ينبغي علينا الحذر عند اختيار أصدقائنا ودائرة معارفنا والتعامل مع الملهمين وأصحاب التفكير الإيجابيّ لأنّهم يُشجِّعوننا دومًا على التطوُّر وتحدِّي أنفسنا.

4. وسِّعوا مجال معرفتكم

إنّ توسيع مجال معرفتنا يجعلنا واثقين بأنفسنا أكثر لأنّنا نستطيع التعامل مع عددٍ كبيرٍ من النّاس والتفاعل معهم في مجالاتٍ مختلفةٍ فالثقافة مفتاح النجاح في جميع المجالات.

تستطيعون التسجيل في منصَّاتٍ تعليميّةٍ إلكترونيّةٍ مثل إدراك وCoursera و Udemy واختيار التخصّص الّذي تريدون دراسته. هنالك بعض المنصَّات الّتي تمنح شهادةً مجانيّةً عند الانتهاء من المِنْهَاجِ حتّى نُضيفها للسيرة الذاتيّة.

5. حَدِّدوا أهدافكم بوضوحٍ

من الممتع تحقيق أهدافنا وإن كانت بسيطةً لأنّ ذلك يجعلنا فاعلين أكثر ويُشجِّعنا على التقدُّم ويُعزِّزُ ثقتنا بأنفسنا. ينبغي أن نُحدِّد الأهداف ونُطَّبق قاعدة SMART أي أن تكون غاياتنا:

– مُحدَّدةً (Specific) وليست عامَّةً جدًّا.

– قابلةً للقياس (Measurable) أي أنّكم تستطيعون قياس التغيير أو التطوّر بين نقطة البداية وحين تحقيق الهدف.

– قابلةً للتحقيق (Achievable) أي أن تكون واقعيّةً وليست خياليّةً أو مستحيلةً.

– ذات صلةٍ (Relevant) أي أنّها تتوافق مع القيم الّتي تريدون تحقيقها والأهداف طويلة المدى الّتي تُخَطِّطُونَ لها.

– مُقيَّدَةً بمُدَّةٍ زمنيّةٍ (Time-bound) واضحةٍ أي أنّها تخضع لقانون الأولويّة حتّى يُحَفِّزَكُمْ ذلك على تحقيقها. 

6. نظِّموا البيئة المحيطة بكم

كيف أعطي قيمة لنفسي والفوضى تُحيط بي في المنزل أو المدرسة أو العمل؟ فهذه الفوضى تعكس عدم الشعور بالراحة والاستقرار النفسيّ لذلك من الضروريّ ترتيب البيئة الّتي نتواجد فيها وتنظيم أفكارنا ومهامِّنا حتّى نكون فاعلين أكثر.

7. لا تقارنوا أنفسكم بالآخرين

من أكثر المشاعر الّتي تُهَدِّدُ سلامتنا النفسيّة هي مقارنة أنفسنا بالآخرين سواءً كان ذلك على المستوى العلميّ أو الاجتماعيّ أو الشخصيّ خاصّةً وأنّ الكثيرين يتأثَّرون بمواقع التواصل الاجتماعيّ. يجب أن تتيقَّنُوا أنّ  لا أحد يشارك مشاكله أو فشله على فيسبوك أو إنستغرام.

كما أنّه لا ينبغي أن نحكم على قُدراتنا بل يجدر بنا إعطاء قيمةٍ لأنفسنا وأن نكون ممتنّين لما حقَّقناه ونُؤمن بقدراتنا لأنّ ذلك سيكون حافزًا للنجاح. 

8. تحرَّروا من نظرة الآخرين

ينبغي التحرّر من نظرة الآخرين وعدم التأثّر بما يقولونه لأنّنا وحدنا شاهدون على جميع المواقف الّتي استهلكت طاقتنا والمصاعب الّتي واجهتنا لبلوغ أهدافنا وكميّة الدموع الّتي ذرفناها في سبيل تحقيق أحلامنا وعدد المرّات الّتي ثابرنا فيها بعد الفشل ولم نستسلم.

 فلا أحد يعلم التفاصيل الّتي نحتت شخصيّاتنا ومن الضروريّ أن نشعر بالفخر والاعتزاز وأن نُعطي قيمةً لأنفسنا وأن نتواصل معها بإيجابيّةٍ كأن ننظر في المرآة ونقول:” أنت شخصٌ مُثابرٌ وجميلٌ وواثقٌ وباستطاعتك تحقيق أهدافك”.

9. تخلَّصوا من الماضي 

إنّ التحسُّر على الماضي والوقوف على الأطلال لن ينفعنا أبدًا وسيُضعف هِمَّتَنا ويمنعنا من التطوّر لذلك يجب علينا المُضِيّ  قُدَمًا وعدم الخوف من التجارب الفاشلة والتَعَلُّم منها واغتنام فُرصٍ أخرى.

https://twitter.com/Develop4urself/status/1389218275058503683

10. احتفلوا بالإنجازات الصغيرة

من المهمّ أن نحتفل بالإنجازات الصغيرة الّتي نُحقِّقُها لأنّ ذلك يُعزِّز ثقتنا بأنفسنا ويُحفِّزنا لمزيد العطاء والمثابرة كما أنّه يُمَهِدُّ الطريق للانتصارات الكبيرة.

11.جربوا تحدّي الرفض

نشعر دائمًا بالخوف من الرفض وعدم قبولنا في المجتمع ونسعى لتجنّب هذا الإحساس المقلق لذلك طوّر رائد الأعمال جيسون كوميلي لعبةً نفسيّةً تُدْعَى تحدّي الرفض وهو علاجٌ بالتعرُّض للسبب الّذي يُوَلِّدُ شُعورًا سلبيًّا لتجاوزه والشفاء منه.

نقوم بتنظيم تحديّاتٍ لمدّةٍ زمنيّةٍ مُعيَّنةٍ تتراوح بين 30 و100 يوم كطلب تغيير البيتزا أو التقاط صورة سلفي مع شخص غريبٍ.

تكون الغاية من هذه التجربة التعرّض للرفض والفشل حتّى نتغلّب تدريجيًّا على الشعور بالخوف والقلق ونُدَّرب أنفسنا على قبول الرفض الّذي لن يكون نهاية العالم.

via GIPHY

 نشْكُرُكم قُرّاءنا الأعزّاء على وقتكم ونتمنّى أن ينال مقالنا إعجابكم. هل أعجبتكم النصائح المتعلّقة بسؤال المقال: كيف أعطي قيمة  لنفسي ؟ ألديكم غيرُها؟ شارِكُونا تعليقاتكم أدناه!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة