١٠ حقائق اكتشفناها من كواليس مسلسل مدرسة الروابي للبنات!

من كتابة
نيكول الطويل

شاركوا المقال

مدرسة الروابي… دراما أمام الكاميرات؛ كوميديا ومغامرات وعواطف خلف الكواليس!

إليكم الحقائق التي اكتشفناها عن المسلسل:

١. شخصية مريم كانت في الأساس ستكون دينا

تقدمت الممثلة أندريا- التي تلعب دور مريم- لدور دينا في الأساس، لكن في خلال جلسة اختبار الأداء للفتيات، نظرت المخرجة إلى أندريا وطلبت منها أن تدخل إلى غرفة لتجرّب تمثيل شخصية مريم.

فأدّت المشهد بإتقان لتدمع المخرجة، ليس حزنًا، بل لأنّها وجدت مريم وبالصدفة!!

٢. مريم تعرّضت للتنمّر في الحقيقة

شعرت الممثلة أندريا وكأنّها تروي قصّتها الحقيقية في المسلسل وأنّها أخذت تجارب من حياتها لتضيفها إلى شخصية مريم.

ففي مرحلةٍ من حياتها، عاشت حالةً من العزلة ولم يكن لديها أصدقاء لأنّهم استغنوا عنها، حتّى أنّها كانت تتناول طعامها في الحمّام لأنّها لم تكن تجد أحدًا للجلوس معه. وفي أحيانٍ أخرى، كانت تتدّعي أنّها تريد النوم، إلّا أنها كانت تجلس وحيدةً تتصفح هاتفها.

٣. مكان دينا المفضّل هو السرير

تنام دينا  في أيّ وقت وأي مكان. والسرير هو مكانها المفضّل. فأصدقاؤها يتصلون بها الساعة الواحدة ظهرًا مثلًا وهي تكون نائمة، حتّى في موقع التصوير تنام. دائمًا نائمة!

٤. رانيا، ملكة المعلومات

تلقّب ممثلات مسلسل مدرسة الروابي رانيا بملكة المعلومات. فمن إحدى معلوماتها التي روتها خلف الكواليس:

يوجد في التقويم الروماني 10 أشهر في السنة، وكان هناك بين هذه الأشهر50 يومًا قرر الرومان تسميتهم، فأطلقوا عليهم اسم شباط! 🤔

٥. ليان سريعة الغضب

ليان تغضب بسرعة، فهي بحسب قولها تغضب عوضًا عن زميلاتها وعن بلدٍ بكامله.

كما أنّها تطرح الكثير من الأسئلة على المخرجة، فهي تتربص لتجلب المعلومات لأصدقائها. وهي تعرف معلومات عن المسلسل قبل أن يعرفها نتفليكس بنفسه.

وإليكم معلومة أخرى عن ليان، إنّها تكره القرود كثيرًا، فذات مرّة هاجمها قردٌ!

via GIPHY

٦. هل تعرفون أولئك الأشخاص الذين يلغون المواعيد ولا يأتون؟ رقية واحدةٌ منهم

لا تتذكر ممثلات المسلسل متى كانت آخر مرّة قابلن فيها رقية مع أنّه تتمّ دعوتها دائمًا، لكنّها غالبًا تكون نائمة.

ذات مرّة، كلّمتها الفتيات للخروج، لكنّها لم تردّ على هاتفها إلّا بعد يومين!! ليكون جوابها: عفوًا، كنت نائمة! هل تعرفون أحدًا مثلها؟

٧. مدرسة المسلسل كانت ستكون مدرسة يرتادها كلا الجنسين!

كانت الفكرة الأساسية للمخرجة والمؤلفة أن تكون المدرسة للجنسين وتسرد قصّة تنمّر، إلّا أنّهما شعرتان أن شيئًا لم يكن كما يجب.

فقرّرتان أن تكون مدرسة فتيات لأنّهما تعرفان أكثر عن حياة الفتيات. وعندما تعرّفتان إلى الشخصيات، بدأت الأفكار تتكوّن، فهما لا تصنعان الشخصية، بل الشخصية تفرض نفسها.

۸. ما كانت التحديات التي واجهتها الممثّلات في المسلسل؟

اعتبرت مريم دورها صعبًا من الناحية النفسية لأنّه ذكّرها بكل شيء سيّئ مرّت به.

أمّا رقية، فوجدت صعوبةً في إخبار أهلها أنّها تودّ التقديم إلى المسلسل!

واعتبرت نوف أنّ التحدي الذي واجهته كان في كيفية تجسيد عقلية فتاة مراهقة أصغر من عمرها الحالي لأنه مرّ وقت طويل منذ أن كانت في المدرسة.

وبالنسبة إلى دينا، أصعب تحدٍّ واجهته كان عودتها إلى نفسها القديمة لكي تتمكن من تجسيد شخصية المسلسل، فهي كانت تجعل الناس يظنونها ساذجة وكانوا يقللون من قيمتها، فقط لكي تشعر أنّها تنتمي إلى شيء أو أنّ لديها مجموعة من الأصدقاء.

٩. لبعض الممثلات شخصيّة مفضلة في المسلسل

مس عبير تحبّ شخصية نوف لأنها الأقرب لشخصيتها عندما كانت في المدرسة فهي كانت مشاغبة مثلها.

أمّا نوف فهي تحبّ شخصية رقية. ومريم تحبّ الشخصية التي جسّدتها.

١٠. أخيرًا إليكم لائحة أغاني المسلسل التي لقيت رواجًا كبيرًا

– لو كل الناس: فرقة دعسوقة من مصر

-الجنينة: زائد ناقص مع مي وليد

– غريب عن المدينة: يسرا الهواري

– امتى نجوزك ياما: دام

– هسافر بعيد: مي وليد وزيد حمدان

– سماك: يوما

أيّ حقيقة فاجأتكم؟ وهل هناك شخصية من مدرسة الروابي للبنات تعتقدون أنّها تشبهكم؟ ننتظر إجابتكم في خانة التعليقات! وطبعًا لا تنسوا أن تتابعوا جديد موقعنا. شكرًا لكم أصدقاءنا على مطالعة هذا المقال! ❤️

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة