"لا أريده لطيفًا".. شاهدوا لماذا قرر ستيف جوبز اختيار التفاحة كشعار لشركته

من كتابة
أيمن سليمان عبد الملاك

شاركوا المقال

التفّاحة التي اختلف حولها الجميع..

ربّما يكون شعار شركة APPLE أشهر شعار شركة في العالم، ويعود ذلك لعدّة أسباب، أهمّها بساطة هذا الشعار تحديدًا، وعدم وجود أي ارتباط بين التفاح وأجهزة الكومبيوتر، ليظلّ حتّى يومنا هذا الكثير من الناس لا يعرفون معنى شعار التفاحة المقضومة ؟

دعونا نشرح لكم.

apple

كيف بدأ شعار شركة APPLE؟ 🤔

عام 1977 لجأ ستيف جوبز مؤسس شركة APPLE إلى شركة تصميم شعارات، حتى تُصمّم له شعارًا بسيطًا يستطيع طباعته على الأجهزة الّتي سيقوم بتصنيعها.

والتصَّور المبدئي للشعار كان للعالم نيوتن أثناء جلوسه تحت شجره والتفاحة تقع على رأسه، ولكن هذا الرسم كان شديد التعقيد..

لذلك قررت الشركة تعيين المُصمّم “روب جانوف – Rob Janoff” وحينها طلب منه ستيف جوبز طلبًا واحدًا قائلًا له “لا تجعل الشعار لطيفًا”

كيف بدأ شعار شركة apple؟
كيف بدأ شعار شركة apple؟

الانتقال إلى شعار التفاحة 🍎

بالاستماع إلى نصيحة ستيف جوبز قرر المصمم أن يتوجه ناحية صورة التفاحة بدل من تصميم كلمة بخط معين، أو شعار يأخذ شكل كلمة، لكن واجهت المصمّم روب جانوف مشكلة.

المشكلة كانت في التصميم البدائي للتفاحة وورقة الشجر القريبة منها، حيث عندما عرض “روب” تصميمه على أصدقائه، اعتقد الكثير منهم أنها ثمرة كريز وليست تفّاحة، وذلك لأن شكل التفاح عندما يكون ثنائيّ الأبعاد يتشابه مع العديد من الفواكه الأخرى.

لذلك قرّر “روب جانوف”أن يجعل التصميم غير لطيف على الإطلاق وقام بقص قطعة من التفاحة حتى يتعرف عليها الناس على أنها تفاحة وتم قطمها.

الانتقال إلى شعار التفاحة
الانتقال إلى شعار التفاحة

مرحلة إطلاق الشعار 😎

عندما عرض المصمم الشعار على ستيف جوبز صاحب الشركة، قال له “رائع” فقط، وبالفعل تم طباعة الشعار على الأجهزة، ولكن بعض المُحللين في الوقت الماضي قاموا بتحليل الشعار، وقالوا إن الجزء المقضوم من التفاحة يعني بالإنجليزية bite وهو كناية عن وحدة لقياس ذاكرة الأجهزة الإلكترونية.

ولكن المصمم نفسه نفى هذا الكلام، وقال إنها صدفة وليس أكثر.

مرحلة إطلاق الشعار
مرحلة إطلاق الشعار

ربما أحدنا يمتلك جهاز APPLE أو أحد أقاربنا، ولكن هل فكرتم من قبل فيما علاقة التفاحة بأجهزة الحاسوب والهاتف؟ يمكنكم أن تخبرونا في التعليقات بأكثر التفسيرات الكوميدية الّتي فكّرتم بها.

شكرًا أصدقائنا على وقتكم، إذا أردتم المزيد من المقالات يُمكنكم زيارة موقعنا حزَّر فزَّر لمطالعة جديدنا. دمتم بخير وسعادة 😍

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة