قصة رعب حقيقية: دمية تهدد رجلًا في منزله الجديد… وما قصة الرسائل الخطية؟

من كتابة
ليليان ملي

شاركوا المقال

“إسمي إيميلي.. وآمل أن يكون لديك سكاكين”🔪 

المالك الجديد و..

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن جوناثان لويس (32 عاما) استلم مفاتيح منزله الجديد في مقاطعة سري في جنوبي إنجلترا.

وبعدما دخل المنزل، أثار انتباهه عامود رقيق أسفل الدرج، فأراد أن يعرف ما الذي يوجد خلفه.

وبعدما أزال جزءً من العامود وجد دمية ترتدي فستانًا وفي يديها رسالة مكتوبة بخط اليد!

via GIPHY

“أتمنى أن تنام جيدا”

وجاء في الرسالة كيف أن الدمية تمكنت من قتل مالكي العقار السابقين في عام 1961، قبل أن تضيف جملة في نهاية الرسالة  “أتمنى أن تنام جيدا”!

via GIPHY

اطمئن يا لويس!

أبلغ وكيل العقارات المالك المذعور لويس أن العامود جديد، وبني قبل 4 أو 5 سنوات فقط، مما يعني أنه قد يكون مالكي العقار السابقون هم الذين وضعوا الدمية ورسالة القتل.

via GIPHY

واكملت الرسالة

ومما جاء في الرسالة: “عزيزي القارئ/ المالك الحديد للمنزل.. إسمي إيميلي. كان المالكون الأصليون يعيشون في هذا المنزل عام 1961. أنا لم أحبهم، ولذلك كان عليهم أن يرحلوا”

via GIPHY

وأضافت “كل ما فعلوه هو أنهم كانوا يغنون بشكل مقزز، والطعن حتى الموت كان خياري بالنسبة لهم، لذا آمل أن يكون لديك سكاكين”!

ماذا سيكون موقفكم لو كنتم انتم بدلًا من لويس ورأيتم الدمية؟ هل تظنون أن أحدهم فعلًا وضعها بهدف إثارة الرعب؟ أخبرونا 

 اقرؤوا أيضًا مقال لغة الإشارة ولا تفوتوا مرح يوم القراصنة!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة