تعرّفوا معنا على القصة وراء أشهر 8 أمثال شعبية عربية!

من كتابة
نيكول الطويل

شاركوا المقال

من حليمة إلى جحا وبراقش!

أسماء ردّدناها في أمثالنا الشعبية، لكن من هؤلاء وماذا فعلوا حتّى ضُرِب بهم المثل؟

سنعرض لكم أشهر الأمثال الشعبية وحكاية كلٍّ منها. هيّا بنا نكتشفها معًا!

1. إلي استحوا ماتوا

اعتادت النساء قديمًا الاستحمام في الحمامات العامة، وفي أحد الأيام نشب حريق هائل بإحدى الحمامات.

فهرولت بعض النساء بملابس الاستحمام طلبًا للنجاة، في حين خجلت الأخريات من الخروج بهذا الشكل، فكان مصيرهن الموت داخل الحمام، لينتشر بعدها مثل إلي استحوا ماتوا.

via GIPHY

2. على نفسها جنت براقش

يُطلق هذا المثل على الأشخاص الذين يجلبون الشؤم على أهلهم وعلى أنفسهم.

براقش هي كلبة امتلكها بعض العربان، وفي يوم من الأيام وقعوا في مصيبة وحُكم عليهم بالتعويض بمبلغ مالي لم يتمكّنوا من تسديده.

فحملوا أمتعتهم ورحلوا عن ديارهم، ولحق بهم جندي فحاولوا الاختباء، لكن كلبتهم براقش نبحت بصوت عالٍ فاستدلّ الجندي على مكانهم فأسروهم وقتلوا براقش.

via GIPHY

3. يلي بيعرف ييعرف، ويلي ما بيعرف بيقول كف عدس

تدور أحداث هذه القصة في أحد الأحياء الشعبية، حيث كانت هناك فتاةٌ تحب ابن جيرانها، لكن والدها كان رافضًا فكرة زواجهما، فكانت تلتقي به خفيةً.

كانت تصعد إلى سطح المنزل بحجة تنقية العدس، بينما كانت تلتقي حبيبها. وفي يومٍ من الأيام صعد الأب إلى السطح، ليتفاجأ برؤية ابنته مع ابن الجيران، يتشاركان الأحاديث إلى جانب تنقية العدس.

فغضب الأب وقام بملاحقة الشاب في أرجاء الحي، وحاول أهالي إيقاف الشجار مستفسرين عن سببه، ولكن الأب والشاب خجلا من قول الحقيقة، مراعاةً لسمعة الفتاة في الحي.

فادّعى الأب أنه لحق بالشاب لأنّه سرق العدس، وبالفعل كانت توجد حفنة من العدس مع الشاب، فثار أهالي الحي ضد الأب قائليّن: أيُعقلُ من أجل القليل من العدس أن تلحق بالشاب وتحدث هذا الشجار الكبير!

وهنا كان من بين الموجودين أحد أقارب عائلة الفتاة، وقد كان على علم بقصة حب الشاب للفتاة ورفض الأب لها، فتقدم نحو الموجودين قائلاً: دعوهم وشأنهم لأن يلي بيعرف بيعرف، ويلي ما بيعرف بيقول كف عدس. 😂

via GIPHY

4. عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة

كان هناك شاب يمسك بيده عصفورًا، وشاهد على إحدى الأشجار عصافير كثيرة، فرمى العصفور الذي في يده وصعد إلى الشجرة طمعًا بالحصول على العصافير الكثيرة على الشجرة.

فطارت العصافير ولم يستطع الحصول على أيّ منها. وعاد حزينًا على العصفور الذي كان في يده فأتى المثل: عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة.

via GIPHY

 5. عادت حليمة إلى عادتها القديمة

حليمة هي زوجة حاتم الطائي الذي عُرف بكرمه، وكانت حليمة على عكس حال زوجها، فكانت تُعرف ببخلها الشديد.

فكانت تضع كميات قليلة جدًا من السمن خلال الطهي، فقال لها زوجها إن الأقدمين كانوا يقولون إن المرأة كلّما وضعت ملعقة من السمن في قدر الطعام زاد الله بعمرها يوماً. فأخذت تزيد ملاعق السمن في الطبخ .

لكن بعد مدة توفي ابنها الوحيد فتمنت الموت وأخذت تقلّل من وضع السمن حتى ينقص عمرها  فقال الناس: عادت حليمة إلى عادتها القديمة. 🥺

6.  مسمار جحا

يُقال هذا المثل للدلالة على الحجة الضعيفة لتحقيق الهدف ولو كان ذلك بالباطل. وقصة هذا المثل هي أنّ جحا باع منزله لكنه اشترط على الشاري أن يترك له مسمارًا في حائط المنزل.

وافق الشاري، فعاد جحا ليطمئن على مسماره فخجل الرجل ورحّب به وأطعمه، لكن الأمر تكرّر وبات جحا يأتي وقت الغداء والعشاء حتى وصل به الأمر إلى النوم في منزل الرجل بحجة أنه يريد أن ينام في ظل مسماره.

وبقي الوضع على حاله حتى نفذ صبر الرجل الذي ترك المنزل بما فيه وهرب.

via GIPHY

7. فرخ البط عوام

يُحكى أنّ مُزارعًا كان يملك مزرعةً صغيرةً ويقومُ بتربية بعض الحيوانات فيها، من بينها بطة كانت قد وضعت بيضة صغيرة وماتت من بعدها.

فقام المُزارع بوضع تلك البيضة تحت إحدى الدجاجات حتى فقست، وبقيت البطة الصغيرة تنمو مع صغار الدجاج.

وفي يوم من الأيام، وعند مرور الدجاجة الأم مع صغارها بالقرب من النهر، قفزت البطة الصغيرة إلى المياه وبدأت تسبح بمهارة من دون أي تعليم مسبق، وقد كان المُزارع يراقب ما يحدث عن بعد فقال جملته الشهيرة: فرخ البط عوام!

via GIPHY

8. دخول الحمام ليس مثل خروجه

افتتح أحد الرجال حمامًا تركيًا وجعل دخوله مجانيًّا، فأسرع الناس للذهاب إليه، لكنه كان يحتفظ بملابسهم وعند خروجهم يطلب منهم النقود لاستلامها.

وعندما سأله أحد الأشخاص: ألم تقل إن الدخول مجاني؟ فأجاب: دخول الحمام ليس مثل خروجه.

via GIPHY

نتداول الأمثال الشعبية بشكل يومي خلال أحاديثنا وفي العديد من مجالات الحياة، لكن ربّما معظمنا لم يهتمّ بمعرفة القصة الحقيقية وراءها.

أمّا الآن وبعد أن تعرّفنا على القصة التي تكمن وراء بعضها والتي عزّزت من قيمتها ومعناها، أحببناها أكثر!

وأنتم هل أحببتم قصص هذه الأمثال؟ وهل كنتم تعرفونها كلّها؟

أخبرونا في التعليقات، وإن كنتم تعرفون قصص أمثال أخرى، لا تتردّدوا في إخبارها لنا!

يمكنكم أيضًا اختبار معرفتكم بالأمثال الشعبية هنا واكتشاف حقائق أخرى أيضًا ستدهشكم.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة