اجعلوا رُوتينكم الصباحيَّ أكثر راحةً وهدوءًا مع هذه الخطوات السبع💆🏻‍♂️

من كتابة
نسمة النمر

شاركوا المقال

لا يجب أن يكون كلّ صباحٍ مليئًا بالقلق😂 إليكم هذه النّصائح لتحويل صباحاتِكم إلى صباحَاتٍ هادئة ولطيفة

الصباحيَّ أكثر راحةً وهدوءًا مع هذه خطوات السبع

الدّراسةُ..العملُ من المنزل..تربِيةُ الأطفال.. وغيْرُها تضعُ على عاتِقِنا حِمْلاً ثقيلاً، لدرجة أنّنا حين نسْتيقظ في الصّباح لا ينتابنا إلّا القلق والتوتّر والتّفكير المُفْرط.

ولكن، ماذا عن تغيير رُوتِينكم الصباحيّ وجعله أكثر هدوءًا وراحةً؟ امنحوا أنفسكم وقتاً خاصًّا بكُم في الصّباح لأنّكم تستحقّون بعض الرّاحة! إليكم هذه الخطوات البسيطة، قراءة مُمْتعة.

1. مَارِسوا تمارين التّنفّس 🧘🏻‍♀️ 

إنّ تمارين التنفّس هذه لا تتطلّب منكم أيّ جهدٍ أو إمكانيّات، فقط اجلسوا مكانكم بعد الاستيقاظ وأغلقوا أعينكم وركّزوا على عمليّة التنفُّس، سيُساعدكم هذا على التّركيز وتجنُّب التّفكير في أيّ شيءٍ آخر.

2. خُذُوا حمّامًا ساخِنًا 🛀🧖‍♀️

يُساعدُ الماءُ الساخن على استرخاءِ الجسم. فيُخلّصكم من القلق والتّوتّر ومن الآلام والأوجاع أيضًا، فما أروع أن تبدؤوا يومكُم بالاستمتاع به!

3. ابْتِعدُوا عن الهاتف قدر الإمكان 🙅🏼‍♀️🤳

نظراً لما نُعانيه يوميًّا، إمّا بسبب الحجر الصّحيّ أو الأخبار السّيّئة، يتعيّنُ علينا ألّا نُرْهِق أنْفسُنا بالنّظر إلى هواتفنا في الصّباح، حَاوِلوا عدم تصفّح الفيسبوك أو الإنستقرام، اجعلوا الفترة الصباحيّة مُخَصَّصة فقط لراحتِِكُم النفسيّة! تفقّدوا هذه المعلومة من مجلّة “Business Insider” البريطانيّة!

4. خَصِّصوا 5 دقائق للتأمّل 💆🏻‍♂️

بالنسبة لتأمّل الطّبيعة فالحجر الصحيّ يزيد المهمّة صعوبةً، ولكن دعونا نكون إيجابيّين ونبحث عن بدائل. الانترنت! لقد مكنّتنا من خوض مُغامرات في الطّبيعة من منازِلِكم.

5. اسْتَمِعوا إلى الموسيقى 🎧 

إنّ الاستماع إلى نوع الموسيقى المفضّل لديكم صباحًا يُحسّن مزاجكم ويجعلكم تنظرون إلى الحياة بنظرة مُفعمة بالتّفاؤل والرّاحة، أنْصَحُكُم بالموسيقى الهادئة بدلاً من تلك الصّاخبة ولكن ليس لحدٍّ يجعلكم تنامون 😂 اختاروها هادئة ولكن تُعطيكم بعض النّشاط والحيويّة لتُكْمِلوا يوْمَكُم، ولا تَنْسَوْا ارْتِداء السمّاعات إذا كان لديكم رُفقاء سكن!     

6. قُومُوا بخُطْوةٍ لطيفة 🥰

تمرُّ الأيّام علينا أحيانًا دون أن نذكّر أحبّائنا بالحُبّ الّذي نكنّه لهم، فما رأيكم أن نشكر أمّهاتنا على مجهوداتهنّ؟ أو أن نُشَجِّع أصدقائنا على ممارسة عادة يحبّونها مثل القراءة؟ أو ببساطة أن نُذكّر أحدهم بأنّنا نُحبُّه؟

7. تأمّلوا من تُحِبّون ❤️

اُنْظُروا إلى حيوانكم الأليف، لاعِبوه وداعبوه بلطف، أو إلى زوجكم أو زوجتكم، أو إلى إخوتكم، إلى تلك الصّورة الجميلة على حائطكم، إلى الزّهرة الجميلة في حديقة منزلكم، أيّ شيءٍ كان، خُذوا دقيقتين من صباحكم وقدّروا جمال من تُحبّون، ستَتَفاجؤون بالتّأثير المُطمئن لهذه العادة على نفسيّتكم! 

شكراً لوقتكم أحبّائي! أتمنّى أن تُدْمجو قائمة الأفكار، هذه، في رُوتينكم الصباحيّ. تذكّروا أنّ راحتكم النفسيّة في الصّباح هي الأهمّ. طالِعُوا آخر المقالات المُمتعة على موقعنا حزّر فزّر.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة