ما علاقة الفراعنة بالسعوديّة؟🤔 تعاونٌ مصريّ سعوديّ للتنقيب عن رمسيس الثالث

شاركوا المقال

أوّل بعثة مصريّة سعوديّة

في 7 نوفمبر 2010، أعلنت الهيئة السعوديّة العليا للسّياحة والآثار اكتشاف أوّل نقش هيروغليفيّ في شبه الجزيرة العربيّة يعود تاريخه إلى القرن الثّاني عشر قبل الميلاد، وهو نقش عثر عليه على صخرة في منطقة “تيماء” شمال المملكة، يتضمّن النقش خرطوشاً (توقيعاً ملكيّاً) للملك رمسيس الثّالث.

وقال زاهي حوّاس وزير الآثار المِصريّ السابق “والذي سيترأّس البعثة في الحفائر”، إن تلك البعثة ستكون أوّل بعثة مصريّة سعوديّة مُشترَكة تتعاون للتّنقيب عن الآثار بالمملكة، وهي كذلك أوّل تعاون بين مصر وأيّ دولة عربيّة أخرى في مجال الآثار. 

كيف وصل المصريّون القدماء السعوديّة وما علاقة النحاس بالأمر؟!

تضمّ المملكة العربيّة السعوديّة العديد من الآثار القيّمة والمواقع التاريخيّة غير المُكتشفَة، والّتي يحاول الباحثون ومختصّو الآثار الكشف والتّنقيب عنها باستمرار، فمنذ أن بدأت السعوديّة عصرها الحديث المنفتح على الثّقافات والمتصالح مع التّاريخ، وهي تتحسّس آثارها العتيقة.

ومؤخراً يُتوقّع أن تبدأ أعمال الحفائر بموقع الملك رمسيس الثّالث في شمال السعوديّة في نوفمبر القادم؛ للكشف عن آثار الفراعنة في المملكة والعلاقة التّجارية بين البلدين قبل 3 آلاف عام.

حيث أوضح حوّاس في تصريحات صحافيّة أنّ العثور على آثار تخصّ رمسيس الثّالث في السعودية أمرٌ طبيعي، خصوصاً أنّ إحدى البرْديّات الّتي تمّ العثور عليها تقول إنّ الملك رمسيس الثّالث أرسل بعثات تجاريّة لجلب النّحاس من بلدٍ مجاور يُعتقد أنه السعوديّة، لذلك من المتوقّع العثور على آثار مِصريّة في شبه الجزيرة العربيّة.

بعثة مصرية سعودية 3

من كان يتوقّع أنّ مصر ترتبط بالسعوديّة منذ 3 آلاف عامٍ، إنّه عالمٌ صغيرٌ فعلاً، برأيكم هل تنجح هذه البعثة المشتركة في إيجاد الآثار الفرعونيّة؟ أخبرونا رأيكم في التعليقاتِ أدناه. 

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة