هل تشتاقون لأيّام المدرسة البرّاقة؟ إليكم 11 موقفاً طريفاً حتماً ستُعيدكم طُلّاباً 👨‍🏫

شاركوا المقال

هل تخيّلتم يوماً رُجوعكم إلى مقاعد الدراسة مرّة أُخرى؟ لنجعلها حقيقةً في هذا المقال! 

هل فكّرتم يوماً كم هي طريفة تلك العلاقة التي نتشاركها مع المدرسة؟🤣 عندما نكون في مرحلة الدّراسة.. لا نطيق ذكر اسمها بتاتاً، ولكن! بمجرّد اجتيازنا مرحلتها، يغمرنا الحنين الشّديد لأيّام المدرسة الجميلة لدرجةٍ تجعلنا نتوق إليها من جديد.

هل أنتم جاهزون لرحلةٍ سريعةٍ عبر الزمن نسترجع فيها فيضًا من ذكريات المدرسة الجميلة؟ هيّا نصطفّ في طابور الصّباح ثمّ ننتقل إلى حصصنا الدّراسية. لا تتعجّلوا على جرس الحصّة الأخيرة! 🙉

1. كنّا أنقياء لدرجة أنّ الطّباشير الملوّن كانت أقصى أحلامنا 🥰

2. ولا ننام الليل خوفاً من فقدانها 🤭

3. في زمن الطيّبين.. الهندسة كانت مجرّد عُلبة 📐👷 وما حكاية الفِرْجار مدبّب الحوافّ؟ 😂

4. للفتيات فقط.. لم تكن أناقتنا لتكتمِلَ لولا هذه القطع 😆💘

5. يوم جمع نقود تزيين الفصل للفوز بمسابقة الفصل المثاليّ.. أين كانت عقولنا؟ 🤣

6. صمغ بلا أدنى فائدة 😤

7. تزيين الدفتر أهمّ من حلّ الواجب 🎀✍

8. درس العلوم الأشهرُ على الإطلاق 🔬🧬

9. علبة ألوان الأغنياء 🤑💸

10. خروج بلا عودة 😜

11. “لا تُذَكِّروني.. كان هذا في الماضي 😩” 

قُرِعت الأجراس يا أصدقاء.. لقدْ وصلنا إلى “الحصّة الأخيرة” منْ مقالنا، حان وقت الرّجوع إلى حياتنا الطبيعيّة! 

via GIPHY

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم باسترجاع الذكريات المدرسيّة الجميلة ولم تذرِفوا الكثيرَ من الدّموع 🤣 هل لديكم ذكريات أخرى من أيّام المدرسة لتشاركوها معنا؟ شارِكونا تعليقاتكم! 

 شكراً على وقتكم ولا تنسوْا مطالعة مقالاتنا الأخرى على حزّر فزّر والاشتراك بقنواتنا على مواقع التواصل الاجتماعيّ لنيْل جُرعاتٍ إضافيّة من الضّحك!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة