من أجمل الأفكار : حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص وتترك الأسود طليقة

من كتابة
ليليان ملي

شاركوا المقال

طريقة غريبة ومثيرة للدهشة وممتعة… وآمنة في الوقت ذاته! 

قلبت محمية الأسود GG Conservation التي تضم ٧٧ أسدًا تم انقاذه، والتي تقع في هاري سميث في جنوب إفريقيا جميع الموازين! 

فبدلًا من أن تضع الأسود في أقفاص ليتفرج عليها ​الزوار​، قامت بالعكس وحبست الزوار داخل سيارة شبكية مغلقة بإحكام. فيقضون يومًا كاملًا مع أأسف ويطعمونها ويتعرفوا على عاداتها المليئة بالعجائب والطرائف.

بداية التجربة

قالت سوزان سكوت البالغة من العمر 53 عامًا، مديرة حديقة الحياة البرية غير الربحية،:”لقد بدأنا هذه التجربة منذ ما يقرب من عامين وحتى الآن، سلامة ضيوفنا وسلامة القطط الكبيرة هي أولوية قصوى”.

مما صنعت هذه الأقفاص؟

أكملت سوزان سكوت :”يتم فحص القفص بانتظام من قبل مهندس للتأكد من قدرته على تحمل الوزن بأمان في حالة قفز أسد فوقه. كما أن القفص الزجاجي، الذي يتسع لثلاثة أشخاص في وقت واحد، مجهز بعدة “فتحات تنفس” دائرية صغيرة وآمنة توفر للمحتجزين داخله إمدادًا بالهواء.

أقفاصنا آمنة، ولكن..

وبينما تشير حديقة الحيوانات إلى “السلامة” كأولوية قصوى، فإنها تمنح الزائرين أيضًا تحذيرًا واضحًا بشأن عدم القدرة على التنبؤ بكل ما يمكن أن يحدث، حيث أعلنوا على موقعهم: “لا يمكننا ضمان رد فعل الأسود، لكننا سنسعى لضمان حصولك على تجربة رائعة”.

رأي الناس!

كتب أحد زوار الحديقة عن تجربته على وسائل التواصل الاجتماعي قائلًا: “سمح لي قفص الأسد حقًا بالاقتراب من هذه الحيوانات الرائعة، لدرجة أنني أستطيع شم رائحتهم بالفعل”.

وقال آخر :” يتم العناية وتغذية الأسود جيدًا والحفاظ عليهم من خلال أرباح تجربة القفص.”

 وأوضحت سكوت: “إنها ملاذ غير ربحي يعتمد فقط على التبرعات، توفر لنا الأقفاص دخلًا صغيرًا يساعدنا بشكل مباشر في إطعام وحماية الأسود في رعايتنا”.

ما رأيكم بهذه الفكرة لحديقة حيوانات؟ هل تحبون تجربتها؟ أخبرونا 😍 

أنظروا قليلًا، تعرفوا على هذه الأحداث الغريبة أيضًا التي وقعت عام ٢٠٢٠!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة