حائط أثريّ عمره 2500 عام... داخل مطعم ماكدونالدز في العاصمة روما!

من كتابة
أيمن سليمان عبد الملاك

شاركوا المقال

يا تُرى ما هو شعور أكل البيج ماك بجانب جدار عمره 2500 عام؟ 🍔

قد تكون سلسلة مَطاعِم ماكدونالدز هي آخر مكان يُمكنكم أن تشاهدوا فيه قطعًا أثريّة، ولكن في إيطاليا وتحديدًا العاصمة روما الأمر بالتأكيد يختلف! 

يقع فرع مطعم ماكدونالدز في محطّة قطار “تِرميني” والّتي تُعدّ قلب العاصمة روما النابض. في هذه المحطّة توجد منطقة تسوّق تتكوّن من طابقين، ويوجد مطعمان لسلسلة ماكدونالدز، أحدهم في الطبق العُلويّ ومطعم آخر في الطابق السُفليّ وهذا هو الّذي ستجدون فيه واحدًا من أهمّ القطع الأثريّة في إيطاليا؛ “حائط سيرفيان” العتيق.

تخيّلوا أن تأكلوا وجباتكم اللذيذة بالقرب من جدار يمتدّ عُمره إلى 2500! 😍

مُخطّطات بِناء هذا الجدار تعود إلى أيّام الملك “سيرفيوس توليوس”، ولذلك تم اشتقاق اسم الجدار من اسمه. 

بُني هذا الجِدار في الأساس لوقف هَجمات الغُزاة منْ بلاد الغالّ وقرطاج، ولكن مع زيادة عدد سكان روما، أصبح هذا الجدار ضيّقا ودون قيمة كبيرة، فاستُبدل عام 275 ميلاديّة بجدار الملك أورليان.

أين توجد بقايا الجدار؟ 🤔

وأنتم خارج “محطة تِرميني” يمكنكم رؤية جزء كبير من بقايا الجدار، ولكن أثناء حفر وبناء قسم تسوّق داخل المحطّة اكتُشف الجزء الداخليّ للجدار، وبالتاليّ دُمج هذا الجزء من الجدار مع منطقة المَطعم في قسم التسوّق، تحديدًا في مطعم ماكدونالدز، حيث يمكنكم أنّ مشاهدة ولمس الجدار، وعلى الرغم أنّ الجدار مُتاح للجميع وغير محفوظ بصورة تناسب كونه أثرًا شهيرًا، إلا أنه صَلب، وقادر على التحمّل أكثر، ويكفيّ وجوده في المطعم لعطي رونقًا وشعورًا مختلفًا.

أخيرًا أصبح بإمكانكم تناول البيج ماك والبطاطا المقليّة بجوار جدار رومانيّ عمره 2500 عام، حيث تستمتعون بالماضيّ والحاضر معًا، ويمكنكم أيضًا أنْ تخبرونا عن رأيكم في هذه الظاهرة الغريبة؟

نشكركم أصدقائنا لأجل المتابعة، ويمكنكم زيارة موقعنا حزّر فزّر لمُطالعة جديد القصص والمقالات. 😍

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة