من أجمل ما خلق الله… مغامرة جو حطاب في غابة الأمازون

شاركوا المقال

سمعنا جميعنا بغابة الأمازون، ولكن مع الجولة التي سنجريها مع جو حطاب في الغابة… الأمر سيكون مختلفا تماما!

ستعاينون عن قرب جمال هذه الغابات وستتعرفون على روعة طبيعتها الخلّابة التي لم تشوهها أيادي البشر، وستكتشفون معلومات كثيرة عنها.

هناك وضع الخالق كل جمال العالم بحسب ما نرى في الفيديو، فتعالوا معنا في هذه الجولة الممتعة والمشوقة.

تعرفوا على معلومات عن الغابة ستدهشكم 

يشرح لنا جو في بداية الفيديو عن جمال الغابة، وطبعا في كل مرة نخرج من فيديوهات جو مزودين بمجموعة كبيرة من المعلومات العامة عن البلد الذي يزوره.

ومن المعلومات المثيرة التي تعرفنا عليها عن غابة الأمازون أنها:

  • أكبر غابات مطيرة في العالم
  • تمتد على 9 دول في أميركا اللاتينية
  • نهر الأمازون هو أطول نهر بالعالم بعد نهر النيل
  • هذه الغابات تعطي 20% من أوكسيجين الأرض، وتمتص ثاني أكسيد الكربون
  • تمتد مساحتها على مدى 40% من حجم قارة أميركا الجنوبية  
  • مساحتها أكبر من مساحة الاتحاد الأوروبي
  • تجدون في  الغابة والنهر حيوانات غير موجودة في أي دولة في العالم

مدينة ايكيتوس في البيرو

نجول مع جو حطاب في هذا الفيديو على مدينة في البيرو في قلب غابة الأمازون اسمها ايكيتوس، لا يمكن الوصول اليها الا عبر المطار، وعبر النهر، فلا طرقات برية يمكن من خلالها الوصول الى هذه المدينة لأنها محاطة بالغابات في كل مكان.

في هذه المدينة، الناس تأكل كل شيء: السلاحف، التماسيح، الافاعي، السمك الذي يُسمى ب Catfish، ويعيش فيها أكثر من ستمئة ألف نسمة.

هذه المدينة تمتاز بال Rubber Trees أي الشجر المطاط، وهو الأشهر في العالم، كان وجوده في العالم نادرا جدا، وكان يتواجد فقط في البيرو والبرازيل الى حين أن انتشر من لندن الى دول العالم، وأصبح من أكبر التجارات العالمية لأنه يُستخدم في صنع الإطارات.

قبيلة بوراس: اغرب قبائل الامازون:

يمكنكم أن تتعرفوا أيضا في هذا الفيديو على قبيلة بوراس وهي أغرب قبائل الأمازون.

تمتاز هذه القبيلة بأنها تستقبل الناس والسوّاح، وليست منعزلة تماماً كغيرها من القبائل، إلا أنها تتبع الأسلوب نفسه في العيش، كما أن الناس فيها يقتلون حيوانات الجاغوار و أفاعي الأناكوندا الأخطر في غابات الأمازون.

هل تحمستم لمشاهدة الفيديو؟ يمكنكم متابعة كل التفاصيل التي ذكرناها سابقا والمزيد منها عبر هذا الرابط:

شكرا لجو حطاب على كل المجهود الذي يقوم بها دائما لنتمتع بأجمل البلدان الذي قد يكون السفر اليها أمرا صعبا.

شكرا لكم على قراءة المقال، هل أعجبكم؟ هل تجرؤون على زيارة غابات الأمازون وعيش المخاطر والتحديات التي عاشها جو؟ شاركونا في التعليقات.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

أكثر المقالات قراءة