فيديو اليوتيوب الأيقوني "تشارلي عضّ إصبعي" يُباع بـ 760 ألف دولار أمريكيّ! 🤑

من كتابة
محفوظ

شاركوا المقال

“صدفة” تدرّ الأموال وتصنع الثروة!

لم يكن يفكّر والد “هاري” و “تشارلي” أنّ فيديو نشره على اليوتيوب عن طريق الصدفة سيغيّر حياته وحياة عائلته إلى الأبد. كان الأب “هاورد” في عام 2007، يريد إرسال الفيديو إلى صديقٍ له في ولاية “كولورادو” بالولايات المتحدّة الأمريكيّة، ولكن بسبب حجم الفيديو الكبير لم يتمكّن من إرساله عبر البريد الإلكترونيّ، فقام بتحميله على يوتيوب، وجعل مشاهدته عامّة لمساعدة والديْه في الوصول إلى الفيديو بسهولة أكبر.

لتنفجر مشاهدات الفيديو ويصبح من أكثر المقاطع القصيرة انتشاراً على يوتيوب بأكثر من 885 مليون مشاهدة، الأمر الّذي أوصل العائلة إلى دائرة الشهرة والأضواء، وحقّقت من ورائه صفقاتِ رعايةٍ وإعلاناتٍ ضخمة، درّت على العائلة مئات الآلاف من الدولارات على مدى السنوات.

لكنّ لا تقلقوا، فالفيديو المحبّب على قلوبنا سيبقى على يوتيوب.

أعلنت العائلة الّتي نشرته أنّها ستزيل الفيديو من المنصّة، مشيرةً إلى أنَّ الشاري أصبح المالك الوحيد لأحد ألطف الفيديوهات العفويّة في تاريخ الإنترنت، وهذا بعد أنْ بِيعَ في مزادٍ رقميّ، لكنّ المشتري أعلن بدوره مؤخّراً أنّه سَيُبقي على الفيديو داخل منصّة يوتيوب دون حذفه.

إذن الفيديو موجود على يوتيوب حتّى هذه اللحظة، ما لم يغيّر المالك رأيه بالطبع، كوْن الفيديو أصبح ملكه ويحقُّ له أنْ يفعل به ما يشاء، أمّا المثير للدهشة أنّ هذا الفيديو -الّذي لم يكن من المقصود أنْ يُعرض على اليوتيوب- بِيعَ بمبلغٍ قياسيّ وصل إلى أكثرِ من 760 ألف دولارٍ أمريكيّ. من كان يظنُّ أنّ عضّ الإصبع سيكون مُربحاً للغاية!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة