القط ستابس، العمدة الفخري لمدينة امريكية في ذمة الله بعد ٢٠ عاما من الحكم

من كتابة
ليليان ملي

شاركوا المقال

“أنا في السماء.. والخبر السيء ان كل الكلاب تذهب إلى السماء!” وفاة القط ستابس، العمدة الفخري لمدينة امريكية لأكثر من ٢٠ عامًا!

في مثل هذه الأيام، خرجت مدينة في ألاسكا عن المألوف وانتخب سكانها “قطّا” ليكون العمدة من بين عشرات المرشحين! تعرفوا على القط ستابس، “القط العمدة” لمدينة تالكيتا في الاسكا! وهل شغل منصبه جيدا؟ تابعوا لمعرفة المزيد!

كل يوم، نجد محبوب الجماهير، “القط العمدة ستابس” يقضي معظم أوقاته جالسًا في دكان “ناكليس” الذي أتخذه مكتبًا له، وهو أحد محال مدينة تالكيتا الأمريكية الصغيرة، حيث يمكث هناك كل يوم ويحتسي مشروبه المفضل وهو الماء المطعم بعشبة “نعناع الهر” طبعًا في كأس مشروب المارجريتا المفضل لديه!

وتقول لوري ستيج، صاحبة دكان “ناكليس” إحدى منتخبات الهر العمدة، “لم يقم ستابس، طيلة فترة ولايته الفخرية للمدينة، بزيادة الضرائب على سكان المدينة ولم يتدخل بشؤون المدينة التجارية. إنه عمدة صادق ومخلص!”

بدأت الرئاسة بِ”نُكتة”

انتخبت مدينة تالكيتنا، التي يصل عدد سكانها قرابة 1000 شخص، القط ستابس عمدة فخرياً لها من خلال حملة لجمع التوقيعات عام 1997. وعلى نحو سريع، أصبح ستابس الذي يفضل شُرْب الماء والنعناع في كأس مارجريتا أحد عوامل الجذب السياحي. بينما لا يوجد عمدة حقيقي للمدينة.

رفض سكان المدينة جميع المترشحين من صنف البشر، واختاروا القط ستابس، وذلك لعدم وجود مرشح متفق عليه وكنوع من النكتة في انتخاب عمدة المدينة الصغيرة!

إلا أن ستابس استطاع الصمود في منصب العمدة ليتم في 17 تموز/يوليو الجاري 20 عاماً في هذا المنصب الفخري! واحتفل الاثنين (17 تموز/ يوليو 2012) بمرور 15 عاماً على توليه منصبه.

 كان يتمتع بشعبية كبيرة وسط سكان المدينة بالإضافة إلى السياح الذين كانوا يفدون إلى المدينة أملاً في مقابلة عمدتها، خاصة وهو يشرب مشروبه المفضل كل يوم، وهو الماء بالنعناع، في ذلك الدكان الصغير حيث عُثر عليه قبل 20 عاماً.

شهرة ستابس و من عارض حكمه؟

بدأت شهرة ستابس قبل 20 عاماً عندما وجدته صاحبة الدكان في كرتونة مقطوع الذيل وهو بعمر ثلاثة أشهر فقط مع مجموعة من القطط المنكس الصغيرة. تمت العناية به، ثم عُيّنَ ليكون أول عمدة على المدينة كنوع من التكريم له، حيث انتخبه السكان في عام 1997، ليشكل جذباً للسياحة في المدينة.

حكم ستابس عقدين من الزمن من دون معارضة أو مشاكل في المدينة، حيث كانت يتمتع بشعبية كبيرة وسط سكان المدينة بالإضافة إلى السياح الذين كانوا يفدون إلى المدينة أملاً في مقابلة عمدتها، خاصة وهو يشرب مشروبه المفضل كل يوم، وهو الماء بالنعناع، في دكان صغير حيث عُثر عليه قبل 20 عاماً.

وفاة محبوب الجماهير 

“أنا في السماء.. والخبر السيء ان كل الكلاب تذهب إلى السماء!” هكذا نعا حساب “القط العمدة” على تويتر وفاة القط ستابس، العمدة القط محبوب الجماهير! وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية ، أعلنت عائلة ستابس وفاته في وقت متأخر من يوم السبت 22 يوليو/تموز 2017 في مثل هذه الأيام، وقالت العائلة “عاش ستابس لمدة تصل إلى 20 عاماً وثلاثة أشهر.عاش مقاتلاً لآخر يوم في حياته؛ أخذ يموء على مدار اليوم كي نُربت عليه ونجلس إلى جواره على السرير وندعه يهر في حضننا لساعات، ومن بعدها رحل عمدتنا المحبوب إلى السماء!” 

أخبروني الآن، بعد رحلة ستابس الطويلة في الحكم، هل تجدون انتخاب القطط للرئاسة ضرب جنون أو خطوة موفقة؟ هل تفضلون لو كان القط ستابس عمدة في بلدكم بدلا من احد الحكام المحليين؟ شاركوا معنا!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة