كيف تعرف إذا كنت تتعامل مع شخص انتهازي أو "مصلحجي"؟ إليكم ما حصل معي..

7azarfazar-picture
من كتابة
jna

شاركوا المقال

في هذا المقال سوف أروي لكم قصتي مع فتاة انتهازية و”مصلحجية” (تريد أن يمرّ كل شيء كما تريد).

هيا بنا! 

سأروى لكم أولًا كيف تعرّفنا…

في يوم من الأيام كانت لدينا رحلة إلى متحف.

أنا أوتاكو وأحب أن أتعرف على شخص أوتاكو مثلي.. وفي هذه الرحلة تعرّفت عليها. هي ليست زميلتي بل هي في الصف المجاور. كان هناك أشخاص يسألوها كلمات باليابانية، وكانت تجاوبهم. فسألتها إذا هي أوتاكو أو إذا تعلمت اللغة اليابانية، فقالت لي إنها أوتاكو.

وفي اليوم التالي في المدرسة، أتى وقت الاستراحة (الوقت الذي نذهب فيه إلى ساحة المدرسة)، فاصدمت بها وقالت لي: “هل أنتِ تلك الفتاة التي قابلتها البارحة؟” قلت لها “نعم، إنها أنا” وهكذا تعرفنا..

Nature

القصة

في رحلتنا التالية، حضّرنا ليومنا أنا وهي وكنا من أقرب الأصدقاء، وقد أخبرتها أنني سأجلس عندما نصل إلى الرحلة، وفي وقت الذهاب سنرى كيف نجلس، فقالت لي “حسنا بالتأكيد”.

يوم الرحلة… 

أحضرنا ملتزماتنا وقلت لها أنني في وقت العودة سأجلس عند زميلتي (صديقتي المقربة)، فمثّلت أنها لم تسمعني.

أدرنا أن نذهب إلى بيوتنا (العودة)، وقلت لها “الآن حان دور زميلتي أن تجلس بجانبي” ولكنها بدأت تبكي ولا تعيرني أي اهتمام!

عندما عدت إلى المنزل وأنا في قمة السعادة والبهجة، فتحت هاتفي، فوجدت أنها أرسلت لي رسالة كتبت فيها: “باي”.

جلست أفكر: لماذا قالت لي وداعًا؟

ثم فهمت أنها حظرتني، فلم أنتظر حتى ترجع لي وتتكلم معي، وعرفت حينها إنها “مصلحجية” (تريد أن يمرّ كل شيء كما تريد).

حظرتها وحذفت رسالاتي معها… عادت وتكلّمت معي وقالت إنها كانت حزينة جدًا لأنني لم أجلس بجانبها وراضيتها.. ولكني حتى الآن لا أعيرها اهتمامًا..

كنت في الماضي أنتظرها حتى تخرج عند وقت الاستراحة وأسأل عنها إذا كانت موجودة أو غائبة، لكني الآن لا أعيرها أي اهتمام..

وفي الوقت نفسه، لم أترك زميلتي الأخرى التي أمضيت معها 6 سنوات. أما عن هذه الفتاة، بقيت أعاملها ببُعد حتى يومنا هذا ولم أعد أراسلها لأني عرفت أنها تريد مصلحتها فقط.

شكرا لكم لقراءة قصتي! آمل أنها نالت إعجابكم، وانتبهوا من الأصدقاء الانتهازيين!

اكتبوا لي بالتعليقات إذا استفدتم من هذه القصة أم لا.

للمزيد من المحتوى الجميل، اكتشفوا مقال أغاني 2000 – 2010 ومقال أغرب أنواع الوسواس القهري ولا تنسوا أن تتابعونا على قناتنا على تلغرام! 💙

*تمت إضافة تعديلات بسيطة من فريق حزر فزر

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

5 تعليق

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة