الحُبّ ضدّ الزمن.. شاهدوا عجوزان يبهران العالم برقصهما سويّا لأكثر من 60 عامًا

من كتابة
أيمن سليمان عبد الملاك

شاركوا المقال

هل هاذين هما أسعد زوجان في التاريخ؟

الزوجان الروسيّان “بروتوبوبوف”، أثبتا أن العمر مجرَّد عامل من العوامل لا غير، بعد أداء رقصة على الجليد أبهرا فيها كلّ الحضور، بحركات رشيقة وتناغم مميَّز، ونظرات تَدل على مشاعر الحُبّ والرومانسيّة المتبادلة.

كان العجوزان يتحركان معًا ككتلة واحدة على الجليد، لحظات مميّزة جمعتهما في العرض الراقص المُسمّى “أمسية مع الأبطال”.

قصّة حياة الزوجين

التقى “أوليغ وليودميلا بروتوبوبوف” في عام 1954، عندما كان “أوليغ” يعملُ في بحريّة الاتّحاد السوفياتيّ آنذاك، جمعهما القَدَر ليُمارِسا شغفهما بالرقص معًا على الجليد.

وكانا قد فازا معًا بالميدالية الذهبيّة الأولمبيّة عاميْ 1964، و1968، وببطولة العالم للرقص على الجليد من عام 1965 حتّى عام 1968، على التوالي.

وفي عام 1979، هرب الزوجان إلى سويسرا طلبًا للجوء السياسيّ، وحصلا على الجنسيّة السويسريّة عام 1995، وهناك استمرّا في ممارسة شغفهم وامتاع الجماهير برقصهما، ومن أجل المُحافظة على استمرار حياتهما المهنيّة كراقصيْن على الجليد، اختارا عدم الإنجاب.

رقصة الحُبّ

“أمسية مع الأبطال” هو حدث سنويّ يُنظّمه طلاّب جامعة “هارفرد” لمدة يومين. وتُعرض فيه العديد من الرَقصات على الجليد، بغرض جمع التبرّعات.

وبدعوة خاصّة من روّاد الحفل قام “أوليغ” البالغ من العمر 83 عام و”ليودميلا” البالغة 79 عام، بأداء رقصة تُذكّرنا بالباليه الروسي الشهير السمعة بكلّ رشاقة وسلاسة .

وعلى الرغم من شعرهما الفضيّ المتطاير أثناء الرقص، والّذي كان دليلًا على الحياة المديدة الّتي عاشاها معًا، كان العرض مليئا بمشاعر الحُبّ والرومانسية.

الشراكة الطويلة اختبار صعب، فهل لديكم أصدقائنا شريك يمكنكّم من قضاء 60 عام كاملة معه. أخبرونا في التعليقات.

شكرًا أصدقائنا على وقتكم، إذا أردتم مطالعة المزيد من المقالات، يمكنكم زيارة موقعنا حزَّر فزَّر لمعرفة جديدنا. دمتم بخير 😍

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة