من هم الرياضيون العرب المرشّحون للتتويج في أولمبياد طوكيو 2020؟

من كتابة
نيكول الطويل

شاركوا المقال

يشقّ رياضيّون عرب طريق النجاح نحو طوكيو ويحملون آمال بلادهم في الفوز بميداليات في الأولمبياد.

فمع انطلاق الألعاب الأولمبية، ما زالت الآمال معلّقةً على رؤية رياضيّين عرب يعتلون منصّات التتويج في طوكيو، ونحن نفتخر بهم جميعًا ونتمنى لهم كلّ التوفيق مترقّبين تحقيقهم لإنجاز يشرّف البلدان العربيّة.

سنعرض لكم أبرز المشاركين العرب المتوقّع حصولهم على ميداليات في الأيّام المقبلة من أولمبياد طوكيو.

١. معتز برشم يسعى إلى الذهبية

يتصدّر معتز برشم، صاحب ثاني أعلى وثبة في تاريخ الوثب العالي والملقب بالسهم الذهبي، قائمة المرشحين للحصول على الميدالية الذهبية في منافسة الوثب العالي، بعدما نال الميدالية الفضية في ريو دي جانيرو. وكان البطل القطريّ قد أكّد أنّه لن يتنازل عن تحقيق حلم الميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو.

٢. “قرش المتوسط” يطمح لإنجاز جديد في طوكيو

تتّجه الأنظار العربية إلى تتويج السبّاح التونسي أسامة الملولي الذي يخوض الألعاب الأولمبية للمرة السادسة في مسيرته الاحترافية، بعد تحقيقه ذهبية أولمبياد بكين 2008 في سباق 1500 م سباحة حرة، وذهبية 10 كلم في المياه المفتوحة وبرونزية 1500 م حرة في أولمبياد لندن 2012.  

٣. سفيان البقالي المرشّح المغربي الأوّل للتألق في طوكيو

ينطلق العدّاء المغربي بحظوظ وافرة ليعود متوّجًا بالذهب من طوكيو في سباق 3000 متر موانع في ظلّ تدريبات مكثّفة يخضع لها، علمًا أنّه سجّل أسرع توقيت عالمي (08:08.04 دقائق) في سباق 3000 متر موانع في ملتقى موناكو للدوري الماسي.

٤. تونس تعلّق آمالها على مروى العمري

تأمل المصارعة التونسية الحائزة على ميدالية برونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في تأكيد مستواها الذي يمكّنها من حصد ميدالية أولمبية جديدة هذا العام.

٥. إيناس بوبكري سفيرة الإبداع الرياضي

هي أول امرأة عربية وأفريقية تفوز بميدالية أولمبية في مبارزة سيف الشيش وذلك في ريو دي جانيرو 2016 عندما نالت ميدالية برونزية، وهي الآن تحلم بميدالية ذهبية في أولمبياد طوكيو.

 هناك طبعًا الكثير من الرياضيين العرب الذين يستحقون التتويج بجدارة في أولمبياد طوكيو، وإنّ تأهلّهم إلى الأولمبياد وتمثيلهم لبلادهم العربيّة في هذا الحدث الرياضي الأعظم حول العالم هو إنجاز بحدّ ذاته.

وأنتم هل لديكم رياضيّ مفضّل تتمنّون رؤيته متوّجًا على المنصّة الأولمبيّة؟ أخبرونا في التعليقات.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة