بمناسبة العودة المدرسية: تعرّفوا على 11 نصيحة سحريّة للتعامل مع الضغط النفسي

من كتابة
ياسمينة الرباعي

شاركوا المقال

هل تشعرون بالتوتُّر مع العودة المدرسيّة؟

خاصّة وأنّكم اعتدتم على الدراسة عن بعد بسبب الظروف الصحّية الراهنة! لا تقلقوا فقد جمعنا لكم بعض النصائح الممتعة والعمليّة لتجاوز هذه المشاعر المتضاربة وكيفيّة التعامل معها.

via GIPHY

1. تحدّثوا عن مشاعركم مع أكثر شخص تثقون فيه  

تُعدُ الفضفضة علاجًا مهمًّا لدى الأشخاص الّذين يشعرون بكبت كبير ولا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم.

عند مشاركة مشاكلكم وأفكاركم مع أصدقائكم أو فرد من العائلة ستبدأ الغُصَّة الّتي تشعرون بها بالانفراج شيئا فشيئا وستعرفون أكثر المواقف الّتي تُقلقكم وتُسبِّب لكم ضغطًا.

لا بأس إذا بكيتم لأنّ أجسامكم بحاجة للتعبير والتخلّص من المشاعر السلبيّة الّتي تُسيطر عليها.

via GIPHY

2. العبوا الكرة الطائرة مع أصدقائكم لمدّة ساعة بعد المدرسة

via GIPHY

من الضروريّ إضافة بعض المرح بعد ساعات الدراسة الطويلة!

تُمثِّل الكرة الطائرة نشاطًا رياضيًّا وجماعيًّا مسلِّيًا يُمكّنكم من التفاعل مع أصدقائكم والضحك.

كما أنّها تعمل على تعزيز الثقة بالنفس والانتماء للمجموعة وخاصّة التخفيف من الضغط والتوتّر. 

3. قوموا ببناء حائط القلق في غرفكم

هل هنالك الكثير من الأمور والمواقف الّتي تُوتِّركم؟

يُعدُّ حائط القلق الحلّ الأمثل للتعبير عنها من خلال تدوين كلّ ما يُثير قلقكم وانزعاجكم.

بعد وضع الأوراق على الحائط يجب أن تتوقّفوا عن التفكير في تلك المشاعر السلبيّة.

ثمَّ قوموا ببناء حائط للتفاؤل واكتبوا أمام كلّ شعور مقلق أمرًا إيجابيًّا للتغلّب عليه وقوموا بالتخلّص من جدار القلق.

ستُمكِّنكم هذه الطريقة من تحديد المشكل وإيجاد حلٍّ عمليّ للتعامل معه. 

4. مارسوا الاسترخاء العضلي التدريجي (PMR)

Relaxing Sunday Afternoon GIF by Spider-Man - Find & Share on GIPHY

تُعَدُّ هذه التقنية من أساليب الاسترخاء الّتي تعمل على مراقبة ردّة فعل بعض عضلات الجسم عند التعرُّض للتوتُّر. على سبيل المثال، اليدين والكتفين والجبين والظهر والبطن.

وذلك من خلال الاستلقاء على الأرض في مكان واسع وهادئ مع وجود بعض الأصوات المريحة.

 ثمّ أخذ شهيق وشدِّ مجموعة من العضلات في نفس الوقت لثواني معدودة ثمّ الزفير وإرخاء الشدِّ.

 وإعادة نفس التمرين مع عضلات أخرى.

5. جرِّبوا المذكرة النقطية (Bullet Journal) ولن تستغنوا عنها أبدًا! 

المذكّرة النقطية من الطرق الإبداعيّة الّتي تُمكّنكم من تنظيم حياتكم وتوزيع مهامّكم وتتبٌّع أهدافكم.

تُعتبر هذه المذكّرة فعّالة لأنّكم تقومون بإنشائها من الصفر حسب نظامكم الخاصّ كما أنّها تجمع بين فنّ التدوين والتصوير لمزيد من المرح.

تابعوا هذا الفيديو لإنشاء أوّل مذكّرة نقطية لكم!

6. قوموا بالدراسة لمدّة ساعة كلّ يوم في شرفة المنزل أو الحديقة

الواجب المنزلي من أكثر مسبِّبات التوتُّر لدى البعض منّا!َ لذلك من الأفضل تهيئة أجواء مريحة والتواجد في مكان هادئ للقيام به.

من الأفضل اختيار ركن بعيد عن دفء الغرفة والسرير حتّى لا نُفكّر في النوم! 

7. 10 دقائق لكتابة مذكّراتكم قبل النوم 

نحتاج إلى بعض الوقت في نهاية اليوم لتقييم أنفسنا وتحليل ما حدث ومحاولة ترتيب أفكارنا حتّى لا تتراكم المشاكل والمشاعر السلبيّة.

من الأفضل تخصيص 10 دقائق يوميًّا لكتابة كلّ ما يجول خواطرنا وبإمكانكم مطالعة مقال نصائح حول كيفية كتابة مذكرات يومية للتعرّف على أهمّ فوائدها.

8. اِخْطِفُوا الأضواء في إذاعة المدرسة 

via GIPHY

إذاعة المدرسة من أهمّ التجارب الّتي ستُساعدكم على تجاوز الخجل.

كما أنّها ستُمكِّنُكم من التغلّب على التوتّر عند التكلُّم أمام عدد كبير من النّاس.

 قهي تُعتبر تدريبًا مفيدًا يمنحكم القدرة على التعرّف على تقنيات الخطاب وكيفية جلب انتباه المستمعين والتأثير فيهم وجعلهم مُهتمين بما تُقدِّمونه.  

9. عند الشعور بالتوتّر تخيّلوا ذكريات سعيدة

يقول نزار قباني: ”أغلق عينيك حين تُريد أن ترى الأشياء الجميلة، فالأشياء الجميلة لا تُرى إلاّ بِالقلب!”

جرِّبوا غلق أعينكم وتصوٌّر أكثر المواقف السعيدة الّتي مررتم بها وستتوالى الذكريات الجميلة عن الطفولة والعائلة والأحبّة وسيتلاشى الشعور بالتوتُّر تدريجيًّا.

10. قوموا بالتعرّف على أصدقاء جدد في النوادي المدرسية

إذا كنتم تشعرون بالتوتّر دائمًا فإنّ ذلك دليل على أنّكم تعيشون في رتابة وملل وأنّكم مُحاطون بأشخاص سلبيين يمتصُّون طاقتكم.

لذلك من الأفضل تغيير الروتين الخاصّ بكم من خلال الالتحاق بالنوادي المدرسيّة وتكوين صداقات ممتعة وإيجابيّة.

11. جهِّزوا أنفسكم لمغامرات وتحدّيات ممتعة

من الضروريّ إضافة بعض المغامرات المثيرة والتحدّيات المرحة لحياتكم حتّى تشعروا بالحماس والنشاط والحيويّة لأنّ أوقات الفراغ تُغذّي مشاعر القلق والتوتُّر.

  • تستطيعون اكتشاف أماكن جديدة في مدينتكم ومشاركة الصور في مواقع التواصل الاجتماعي.
  • التخييم مع أصدقائكم أو عائلتكم في مكان آمن.
  • تحدّي يوم كامل في عمل ما. على سبيل المثال، في مطبخ أو لدى حلاّق أو في حضانة.
  • تحدّي صحّي ليوم كامل دون سكر أو وجبات دسمة.
  • صنع أكبر بيتزا في العالم.
  • إنشاء قناة على اليوتيوب.

للمزيد من النصائح للتغلّب على التوتُّر بإمكانكم مطالعة مقال حيل بسيطة للتخلّص من الضغط النفسيّ.

نشْكُرُكم قُرّاءنا الأعزّاء على وقتكم ونتمنّى أن ينال مقالنا حول التعامل مع الضغط النفسي خاصّةً مع العودة إلى الدراسة إعجابكم. أيّ هذه النصائح أحببتم أكثر؟ ألديكم غيرُها؟ شارِكُونا تعليقاتكم أدناه!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة