أتشعورن بضغط نفسيّ؟ هذه نصائح وحِيل بسيطة ستساعدكم على التّخلص منه

من كتابة
ياسمينة الرباعي

شاركوا المقال

أصبح الضّغط النّفسيّ مُعضلة العصر. ولكن لا تقلقوا فالحلول موجودة. كيف؟ طالعوا مقالنا.

بسيطة ستساعدكم على التّخلص منه

لقد ساهم تطوّر نسق الحياة وتسارعه في زيادة الضّغط النّفسيّ، ويشمل ذلك الكبار وحتّى صغار السّن دون استثناء. فهو يُعَدُّ اضطرابًا نفسيًّا تُسبّبه عوامل كالتّوتّر المتواصل والقلق والخوف والإفراط في العمل أو الدّراسة ونمط الحياة والمشاكل والعلاقات المُؤذِية وغيرها.

اتّبعوا الحيل والنّصائح التّالية للحفاظ على التّوازن النّفسيّ والاستمتاع بحياة صحيّة.

via GIPHY

1. احرصوا على زيارة الطبيب للاطمئنان على صحّتكم 💊🥼🩺

قد يكون سبب الضّغط عاملاً جسديًّا يُؤثّر بصفة مباشرة على الصّحة النّفسيّة. فنُقص بعض الهرمونات والموادّ الّتي تفرزها أجسامنا كالأستروجين والتستوستيرون والثيروكسين والكورتيزول يؤدّي إلى اضطرابات نفسيّة لذلك من الضّروريّ زيارة الطّبيب وإجراء جميع الفُحوصات للتّأكد من تواجدها بكميّات متوازنة.

via GIPHY

2. العقل السليم في الجسم السليم 🏃‍♂️🥦🥕

ممارسة الرياضة من الحلول الفعّالة للتخلّص من الضّغط النّفسيّ إذْ أنّ الأنشطة البدنيّة تُسَاهِمُ في تنشيط عضلات الجسم وخلايا المخّ وتعمل على إفراز مادة السيروتونين الّتي تساهم في الحفاظ على الصّحة النّفسيّة والاستقرار العاطفي والتّقليل من مشاعر القلق. فالبعض يُمَارِسُ الملاكمة أو الجُودُو أو السّباحة أو الكرة الطّائرة للتّخلص من الشّحنات السّلبيّة والغضب. 

via GIPHY

كمّا أن اتّباع نظام غذائيّ صحّيّ من شأنه أن يُعزّز المناعة والصّحة النّفسيّة ويُقلّل من معدّل هرمونات الكورتيزول والأدرينالين في الجسم إذْ أنّه من المفيد تناول البرتقال لضمان الحصول على الفيتامين (ج) والسبانخ لاحتوائها على المغنيسيوم والأسماك الغنيّة بالأوميغا 3.

3. غَذُّوا الجانب الروحيّ لضمان توازن صحّتكم النفسيّة 

نحتاج إلى غذاء الرّوح كما الغذاء لأجسامنا. فالصّلاة والتقرّب إلى الله من شأنه أن يُخلّصنا من التّوتّر، فكلّما زاد إيماننا بأنّ هنالك من يُدبِّرُ أمورنا ويحفظنا، زادت راحتنا النفسيّة والجسديّة وقلّ القلق والحزن. فالصّلاة تُعلّمنا التحكّم في الغضب وإعمال العقل والابتعاد عن كلّ ما يُؤْرقنا كما أنّ التأمّل في ملكوت الرّحمن والنّعم الّتي نملكها يمنحنا الشّعور بالهدوء والطُمأنينة.

4. حارِبوا الضغط النفسيّ بالضحك 🤣😂😁

يَنْصَحُ الأخصّائيّون بالضّحك لتخفيف الضّغط النّفسيّ إذْ أنّه يعمل على تحفيز عدّة أعضاء كالقلب والرّئتين والعضلات، ويقلّل من إفراز هرمونات التّوتّر ويُعزِّزُ الخلايا المناعيّة وإفراز مادّة الإندورفين الّتي تمنحنا الشّعور بالسّعادة.

هنالك من يُمارس يوغا الضّحك كأسلوب وقائيٍّ وعلاجيٍّ فهي تتمثّل في تمارين جماعيّة تجمع بين التنفّس والتأمّل لتجهيز الجسم وتحفيزه للضّحك الّذي يكون مُفْتَعَلاً في البداية ليُصبح طبيعيًّا ومُعْديًا تدريجيّا.

via GIPHY

5. ابتعدوا عن المشاكل والعلاقات المُؤذية 🥺💔

العلاقات المُؤذية من أكثر الأسباب الّتي تُساهم في تدهور صحّتنا النّفسيّة لأنّها تمتصّ طاقتنا الإيجابيّة تدريجيّا. فمن الضّروريّ اختيار المُحيطين بِنَا بذكاءٍ وحذرٍ لأنّهم يؤثّرون بطريقة أو بأخرى في قراراتنا ومشاعرنا ونحن لا نُريد العيش في بيئة مليئة بالمشاكل والغضب والبُكاء.

ومن الضروريّ أيضا تطوير الذكاء العاطفيّ للتعامل مع كل مُحفّزات التوتّر سواء كان ذلك في البيت أو العمل أو مع الأشخاص الذين نتعامل معهم، فترويض مشاعر الغضب والضّغط والحزن وغربلة الأفكار السيّئة من شأنه أن يُنقذنا من العديد من المواقف السلبيّة الّتي تُؤثّر على صحّتنا.

6. أطفئوا الغضب بالحبر 📝✏️

يلجأ الكثيرون إلى كتابة ما يشعرون به وهي من الحلول البسيطة الّتي نستطيع بواسطتها فهم ما يُقلقنا والتّخلص منها لأنّها تُشبه التّحدث مع صديق وتُساعدنا أيضا على ترتيب أفكارنا. كما نستطيع أيضا إحراقها عند الشعور بالغضب الشديد كردّة فعل تُمكّننا من رؤية المشاعر السلبيّة وهي تختفي وتُصبح رمادً.

7. خفّفوا الضّغط النفسيّ بالأكل 🍿🍦

إنّ الاستمتاع ببعض الوجبات الّتي نُحبّها، يمنحنا شُعورًا بالسعادة ويُساعدنا على التخفيف من الضغْط النّفسيّ.

تناوُل الفشار

via GIPHY

تناوُل بذور دَوَّار الشّمس

via GIPHY

تناوُل العلكة

via GIPHY

8. اُصْرُخُوا لتحسين مزاجكم

قد يبدو الأمر غريبا ولكن يلجأ البعض إلى الصُراخ لتخفيف التوتّر والتخلّص من الغضب. ومن الأفضل الذّهاب إلى مكان بعيد كغابة أو شاطئ بحرٍ حتّى لا نجلب الانتباه.

via GIPHY

9. مَارِسُوا التأمُّل والهوايات 🌄🎳🎮

من الضّروريّ ممارسة التأمّل في مكان هادئ كشاطئ البحر أو الغابة أو الرّيف من حين لآخر لأنّ الاستماع بصوت المياه ومشاهدة اللّون الأخضر تُعدّ من المهدّئات الطّبيعيّة إلى جانب الاستمتاع باستنشاق هواءٍ نظيفٍ ومُنعشٍ قد يُمكّننا من ترتيب أفكارنا ونسيان المشاكل والضغْط النفسيّ.

via GIPHY

كما أنّ التّركيز في ممارسة الهِوايات يُساهم في تعزيز شعورنا بالسّعادة وتشتيت الأفكار السلبيّة والتّوترّ.

10. اسْتَشِيرُوا أخصّائيًّا نفسيًّا 🧐🤗

قد نحتاج في بعض الأحيان إلى اللّجوء لأخصّائيٍّ نفسيٍّ ليَسمعنا ويُشخّص حالتنا ويُقدّم لنا النّصائح الضّروريّة لاجتياز المراحل الصّعبة الّتي نمرّ بها.

via GIPHY

نشكُركم قُرّاءنا الأعزّاء على وقتكم و نتمنّى أن ينال مقالنا إعجابكم. أي من هذه النصائح أحببتم أكثر؟ ألديكم غيرها؟ شاركونا أدناه!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة