إنعاش رئة الأردن بـ 10 مليون شجرة،🌳🌲 تعرّفوا على تفاصيل هذه المبادرة معنا

من كتابة
محفوظ

شاركوا المقال

الأردن في مواجهة التصحّر، ومبادرةٌ لتشجيرِ المملكة.

من الجميلِ أنْ نرى ونسمع بعضَ الأخبار الإيجابيّة في ظلِّ الأوضاع الصّعبة الّتي تعيشها الكرة الأرضيّة جمعاء، بسبب تفشّي جائحة كورونا الّذي لا يزال خارج السيطرة. 

فنجدُ أهالي الأردن يجتمعون في مبادرةٍ لمواجهة التصحّر وتشجير البلاد الّتي تشكّل الصّحراء أغلَب أراضيها، وتلتهم النيران ما تبقى من الغطاءِ الأخضر فيها، وتَهدف المبادرة إلى زيادة الغطاء النباتيّ من خلال زراعة 10 ملايين شجرةٍ خلال 10 سنوات. 

وشارك نحوَ 150 شخصاً في إطلاق المشروع الّذي بدأ بزراعة 30 ألف شتلةٍ، وضمّ هذا العدد الكثيرَ من المتطوِّعين، من بينهم الطّفل محمد العنانزة (11 عاما) الّذي شارك في زراعة الشتلات .

ويقول الفتى مبتسماً وهو يغرس شتلة الخرّوب “منظر الأشجار في منطقتنا جميل، مؤسف أنّنا خسرنا الكثير منها نتيجة الحرائق”، من المؤكّد أنّه “يجب أن نتعاون لنحافظ عليها”.

إنّ المملكة الأردنيّة ليست الدّولةَ الوحيدة الّتي قرّرت العمل بهذا المشروع، فقد سبقتها في ذلك المملكة العربيّة السعوديّة الّتي بدأت منذ العام الماضي في زراعة مليون شجرةٍ سنويّاً، أمّا باكستان فقد شرعت بالفعل منذ عام 2018 في مخطّطِ زراعة 50 مليون شجرةٍ خلال خمسِ سنواتٍ فقط، والعديد من الدول الأخرى العربيّة منها والأجنبيّة الّتي يطول ذكرها. 

من الرائع أن نجد الكثيرَ من النّاس الّذين مازالوا مُهتمّين ببيئتنا ومستقبلها ولا يتردّدون للحظةٍ في إطلاق المشاريع لانعاشها ومقاومة الإهمال والتصحّر مهما كلّفهم الأمر.

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة