أول امرأة عربيّة تفوز بلقب عالمي في التّنس، تعّرفوا على أُنس جابر

من كتابة
محفوظ

شاركوا المقال

التونسيّة أُنس جابر تسطّر تاريخاً جديداً للتّنس العربي، اكتشفوا قصّتها المذهلة

دخلت لاعبة التنس العربيّة التونسيّة “أُنس جابر” التّاريخ من أوسعِ أبوابه، وذلك عندما أصبحت أوّل امرأة عربيّة تحصد لقباً في بطولات رابطة محترفات التّنس (WTA)، بفوزها على الروسيّة “داريا كاساتكينا” في المباراة النهائيّة على الملاعب العشبيّة في دورة برمنغهام.

ولم تكن هذه المرّة الأولى الّتي تبلغ فيها أُنس نهائيّات إحدى بطولات رابطة محترفات التّنس، بل سبق لها أن وصلت النّهائي مرّتين، لكنّها لم تنجح في تحقيق اللّقب آنذاك.

ليكون هذا اللّقب نتاج اجتهاد كبير واصرار عظيم، حيث قالت أُنس للجماهير “أنا فخورة للغاية. لقد كافحت كثيراً وكان من الصّعب بالنسبة لي الفوز بلقب رابطة محترفات التّنس”

وشجّعت اللّاعبة التونسيّة المتألّقة جميع النّساء العربيّات لتجربة رياضة كرة المضرب ودخولهنّ عالم الاحتراف، حيث قالت:”لا توجد لاعبات تونسيّات أو عربيّات كثيرات يمارسن كرة المضرب، وأنا أريد رؤية المزيد منهنّ يلعبن إلى جانبي في الدّورات”.

جرعة من الأمل والسّعادة

في وقت يخيّم فيه الحزن على تونس في ضوء الانتشار الحادّ لوباء كورونا، نجحت أُنس جابر في منح التونسيّين وكل العرب جرعة من الأمل والسّعادة عندما سطع نجمها من جديد في ملاعب الكرة الصّفراء العالميّة، وذلك بعد وصولها إلى ربع نهائي دورة ويمبلدون الحاليّة، لتُصبحَ أوّل عربية تصل إلى هذا الدور.

لكنّ أنهت البيلاروسيّة “أرينا سابالينكا” المغامرة الرّائعة للتونسيّة أُنس جابر، بالفوز عليها في ربع النّهائي، وصرّحت جابر المصنّفة الـ 24 عالميّاً أنّها لن تستسلم أبداً، وستستمرّ في الكفاح والمحاولة حتى تحقق المزيد من الألقاب العالميّة. 

تستمرّ النساء العربيّات بإذهالنا بالإنجازات المدهشة يوماً تلو الآخر وفي شتّى المجالات، وأنتنّ قارئات موقع حزّر فزّر ما هي الرّياضة المفضّلة لديكنّ؟ وهل تحلمون بالوصول يوماً للعالميّة؟ شاركونا أحلامكم في التّعليقات!

شاركوا المقال

كيف وجدتم مقالنا؟


التعليقات

للتعليق، إنشاء اختبارات، كتابة مقالات، والعديد من المفاجئات، اشتركوا من هنا!

اترك تعليقا

أكثر المقالات قراءة

إختبارات شائعة